12 سببا وراء استيقاظك متعبا بعد ليلة كاملة من النوم!


من المفترض أن تستيقظ مفعما بالطاقة و نشيطا بعد ليلة كاملة من النوم إلا أنك تجد نفسك مرهقا.الأرجح أن يكون هذا بسبب عادات النوم السيئة. يؤثر إستيقاظك متعبا على بقية يومك و طريقة إنجاز مهامك .
لكن من الطبيعي لك أحيانا الإستيقاظ مرهقا و دون طاقة ،خاصة بعد أن تحضى بيوم مليئ بالضغوطات و المتاعب ،لكن إن أصبح حصول  هذا أمرا يوميا يكون غير طبيعي.
عامة ما يكون سبب الإستيقاظ مرهقا بسبب عادات النوم السيئة ،لكني سأعرفك على عديد الأسباب الأخرى.
يمكن لهذا أن يتغير بالفعل لكن عليك أولا أن تركز على هاته القائمة:

1.الذهاب إلى النوم في وقت خاطئ:
في الحقيقة لا يوجد وقت صحيح أو خاطئ في الذهاب إلى النوم ،لكن يوجد الوقت المناسب أو الغير مناسب بالنسبة لك.المعرفة التامة بسمتك الزمانية*  تحتاج الكثير من العناية و المتابعة، لأنه إن كنت ممن ينامون متأخرا و يستيقظون باكرا فستعاني كثيرا من الإرهاق في الصباح.
*السمة الزمانية أو الكرونوتوب هو مظهر من مظاهر الإيقاع اليومي ،وهو الذي يحدد تفضيلات الشخص للأنشطة الصباحية أو المسائية.


2.ظروف نوم سيئة:
تواجدك في مكان غير مريح و غير مناسب للنوم يساهم في إحساسك بالتعب بعد ساعات طويلة من النوم ، منها إستعمال الأضواء الزرقاء.
تضفي الأضواء الزرقاء جمالية على غرفتك ،لكن ينصح بعدم اضاءتها عند نومك.لأن الأضواء الزرقاء تمنع إنتاج مادة الميلاتونين بالجسم مما يمنع حصولك على الراحة اللازمة.


3.إنقطاع النفس النومي:
وهي حالة مرضية تسبب إنقطاع النفس المستمر خلال النوم.إن كنت ممن يشخر أثناء نومه فهناك احتمال كبير أنك تعاني منه.
الشخير الذي يسببه انسداد في القصبات الهوائية، ينجرعنه انقطاع النفس المستمر و قد يسبب ذلك استيقاظك متعبا في اليوم التالي.
إن كان القيام بمهام تنشيطية يجعلك تصاب بالدوار ،يعني أنك تعاني من إنقطاع النفس النومي لذلك لا تحضى بنوم جيد.

4.قضاء الكثير من الوقت الإضافي في الفراش:
دعنا نتحدث عن استعمال المنبه.يمكن للمنبه أن يقطع نوما هادئا مما يؤثر على نمط نومك ،وبالتالي على إحساسك بالراحة.
الاستيقاظ عديد المرات لإغلاق المنبه مضر بك.لأنه يرن على الأقل كل ثمانية دقائق و هي فترة ليست بكافية للعودة للنوم بعمق.

5.إستهلاك منتجات تمنع النوم:
استهلاك المواد التي تحتوي على الكافيين و المواد الكحولية تجلك تشعر  بالدوار طيلة اليوم ،و يجعلك الكافيين مفرط النشاط مما يخف من جودة نومك و يؤثر على آدائك خلال اليوم.

6.شريك نوم يشخر:
هل تفاجأت ؟ لا تستغرب فقد أثبت العلماء أن النوم بجانب شخص يشخر قد ينقص ساعة كاملة من نومك .

7.الإكتئاب و التوتر
النوم و الإكتئاب مرتبطان.قد يؤدي نقص النوم إلى الإكتئاب و هو بدوره يؤثر على جودة نومك.
إن كنت تعاني من الإكتئاب فسيؤثر هذا على نمط نومك ،مما يجعلك إما تنام أكثر من اللازم أو أقل من اللازم.

8.عدم القيام بتمارين رياضية:
أثبتت الدراسات أن القيام بالتمارين الرياضية يرفع المعنويات و يجنبك الوقوع في الإكتئاب وو يحسن مزاجك و جودة نومك.

9.متلازمة تململ الساقين:
الإحساس الدائم بضرورة تحريك الساق باستمرار و بالخاصة في المساء عند الجلوس أو الإستلقاء للإسترخاء،تزيد مع التقدم في السن وقد تؤثر بشكل كبير على طبيعة و جودة نومك.

10.الإعتماد على الأقراص المنومة:
قد يؤثر الإستعمال المستمر للأقراص المنومة بشكل جذري  على جودة نومك ،مما يجعلك مجبرا على تناول الأقراص المنومة للحصول على النوم.
تجعل مساكنات الألم و الأقراص المنومة كمضادات الهيستامين و المنومات متناولها يشعر بالإرهاق و الترنح و النعاس.لذا إن كان عليك إستعمال الأقراص المنومة إستشر طبيبا و لا تجعل من هذا الأمر عادة.

11.الضجيج:
معروف أن الضجيج يؤثر جذريا على النوم لذا اختر دائما مكانا هادئا و خال من الضجيج للنوم ،لكي لا تستيقظ متعبا في اليوم التالي.

12.عادات الأكل السيئة:
قد يكون سبب إستيقاظك متعبا هو عادات أكلك السيئة.تقول دراسة بجامعة أريزونا أن مسببات الأرق هي الأكل في ساعات متأخرة من الليل ،وهو ما قد يسبب الإصابة بالسمنة و مرض السكري.


عليك أن تنتبه على موعد أكلك لكي لا تكون عرضة للإصابة بهذه الأمراض و تتجنب الأرق.

قد يهمك أيضا:
 8 عادات تجعلك إنسانا مفعما بالحياة! 


 المفاتيح الثلاث الرئيسية لتنظيم حياتك 


 5 أخطاء في إدارة الوقت تسبب الإجهاد والفوضى، انتبه! 


 الروتين اليومي لتكون سعيدا بحياتك: ما يجب فعله+ما يجب تجنبه 


 8 فوائد صحية للمشي لمسافات طويلة


إرسال تعليق

0 تعليقات