9 فوارق بين المرأة الناضجة و غير الناضجة!

9 فوارق بين المرأة الناضجة وغير الناضجة!


"لا تُولد المرأة امرأة.. وإنّما تُصبح كذلك!" سيمون دي بوفوار

 بالنسبة للبعض، يحدث ذلك عندما يبدأن في العيش بعيدا عن والديهما، وبالنسبة لأخريات ، يحدث ذلك عندما يتطورن في مهنهن ويحققن الاستقلال المالي ، كما يمكن أن تتسبب أمور أخرى مثل الانتقال، وموت الأحباء، وأشياء أخرى تفتح طريقة جديدة للنظر إلى العالم في نضج المرأة وتحولها من فتاة طائشة إلى امرأة حقيقية. إن التحول من كونك فتاة إلى امرأة حقيقية يحدث في بعض الأحيان اعتمادًا على الطريقة التي نشأت بها، ولكن في المجمل، يتجسد ذلك في ما يجب أن تفعليه بوعي ، كل يوم:

1. في العلاقات

 
 العلاقة الرومنسية ليست شيئا ضروريا لدى المرأة الناضجة، تتخذ المرأة الناضجة شريكا حين تكون راضية تمامًا بعلاقتها وإلا فهي تفضل أن تكون وحدها تتابع شغفها وتقوي صداقاتها وتبني مجدها على أن تتورط مع الشخص الخطأ. المرأة الناضجة تتعامل بصراحة تامة وتخبر شريكها عما تفكر فيه بخصوص أي شيء ولا تخلق الدراما بل هي تريد المناقشات الهادئة والحكيمة.
أما المرأة غير الناضجة فتكون خائفة حتى الموت من أن تكون وحيدة. في المقام الأول ، يتم زرع هذا الخوف من قبل المحيطين بها ووسائل الإعلام التي تتعرض لها. كما أنه مؤشر على أنها غير راضية عن حياتها أو أنها لم تأخذ الوقت الكافي لمعرفة نفسها.  المرأة غير الناضجة تتصرف بشكل غامض وتنتظر من شريكها أن يفهم المشكلة بمفرده بدل أن تخبره بها، كما أنها تعشق خلق الدراما لأي سبب تافه.


2. المال


المرأة الناضجة تعتمد على استقلالها المالي. إنها تدرك أن إدارة الأموال الناجحة ترتكز على المعرفة و أي شخص يمكنه الحصول عليها إذا اختار ذلك. المرأة الناضجة منضبطة عندما يتعلق الأمر بالإنفاق والادخار.
تفترض المرأة غير الناضجة أنها إما ستتزوج من شخص سيتكفل بها مالياً أو تمتنع عن تثقيف نفسها بقوة التخطيط المالي الناجح لأنه يبدو مخيفًا للغاية ، وبالتالي تعيق نفسها عن تحقيق ما هي قادرة حقًا عليه.


3. الثقة


تعرف المرأة الناضجة أن الثقة الحقيقية تأتي من الداخل. وتدرك جيدا أنه سيكون هناك أيام عديدة من تقلبات المزاج  وتأخذ الوقت الكافي للتعرف على نفسها ، وفهم نقاط القوة والضعف لديها ، وتستمر في دعم نفسها وثقتها في أوقاتها الصعبة.  تدرك المرأة الناضجة أن الطريقة الوحيدة لاكتساب الثقة بالنفس هي من خلال التجارب، وتجاوز منطقة الراحة من وقت لآخر وتحمل المخاطر.
المرأة غير الناضجة تسعى للحصول على الثقة من مصادر خارجية - عدد متابعي وسائل التواصل الاجتماعي أو موافقة أصدقائها على سلوكها أو ملابسها أو اختيارات حياتها. يمكن بسهولة التلاعب بها  لتصديق ما يريده الآخرون عن نفسها.



4. المظهر

 
المرأة الناضجة تحترم المظهر اللائق وتدرك أهميته،ولكه بالنسبة لها مجرد وسيلة لاحترام الذات وليس عدم الأمان.
بينما المظهر بالنسبة للمرأة غير الناضجة هو محور اهتمامها. وهو ما يشعرها بالأمان فقط لأنها لم تستثمر في أي شيء آخر مثل تطوير نفسها وشغفها ومواهبها.



5. المحاسبة أثناء الخروج

 
لا تتوقع المرأة الناضجة أن يدفع الشخص الذي ترافقه ثمن العشاء أو القهوة عند خروجها معه، ستكون قادرة ومستعدة للدفع مقابل أي شيء تطلبه، وإذا دفع الشخص الذي معها ، فلن تشعر بأنها مضطرة لفعل أي شيء سوى شكرع.
بينما تنتظر المرأة غير الناضجة من الشخص الذي يرافقها أن يدفع مقابل ما طلبته.


6. المحادثة

 
يمكن للمرأة الناضجة أن تجري محادثة مع أي شخص تقريبًا ، لكن الفرق هو أن محادثاتها تكون عميقة. المرأة الناضجة تدرك العالم المحيط بها. وتشعر بالراحة خلال المحادثات الوجودية وكذلك المحادثات حول السياسة المحلية.
المرأة غير الناضجة تبدو أكثر راحة أثناء النميمة والشكوى ، وتركزز على المعلومات السطحية التي لا تعمق المحادثة.


7. وسائل التواصل الاجتماعي


تحتفظ المرأة الناضجة بحساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي للأعمال والمتابعة (الأخبار ، وأفكار الهوايات ، والإلهام) وترى القيمة الحقيقية في المحادثات وجهاً لوجه. تحافظ المرأة على حياتها الشخصية بعيدا عن الإنترنت.
المرأة غير الناضجة تنتظر تحديث حالتها الاجتماعية على وسائل التواصل أو مشاركة كل الأخبار بلا استثناء والقيل والقال وغير ذلك. وذلك يعكس رغبتها في الحصول على الاهتمام وعدم اكتفائها بذاتها.


8. الرؤية والأهداف

 
المرأة الناضجة لها أهداف وتطلعات ونوايا لحياتها. تسعى المرأة الناضجة بمفردها لبدء رحلتها ، ولكنها تدرك قيمة العلاقات (المهنية والشخصية) وأهمية مساعدة من تحب للنجاح في تحقيق أحلامهم كذلك. لا تشبع المرأة الناضجة من سعيها للتعلم والاستكشاف ولا تنتظر الحياة لتصبح جيدة لأنها تدرك أن الحياة هي من تنتظرها مهما اعترضها من صعوبات.
لا تعرف المرأة غيرالناضجة حقًا ما تريده وبسبب التناقض، فقد ترتبط برجل وتتبع مساره وتساعده على متابعة أحلامه بينما تفقد نفسها وإمكاناتها في الأثناء.


9. المعايير مقابل التوقعات

 
المرأة الناضجة لديها معايير. وبعبارة أخرى هي تراقب نفسها عندما يتعلق الأمر بما تحتاجه في حياتها لتكون أفضل ما يمكنها، وتحقق نفسها ذاتيًا بدرجة كافية بحيث تعرف ما الذي سيكون ضارًا بإمكانياتها وصحتها العامة (العقلية والبدنية).
المرأة غير الناضجة لديها توقعات. وهي قائمة الأشياء  التي يجب أن تتوفر في الآخرين قبل أن تتورط معهم وهي بذلك تبني حاجزا بعدم النظر فيما غير ذلك وتحكم عليهم قبل التعامل معهم. وهي بذلك تركز على المظاهر وليس الجوهر.





كوني امرأة ناضحة، إن اختيارك بأن تكوني امرأة ناضجة يجب أن يكون اختيارًا واعيا لأن المجتمع سيجعلنا نصدق عددًا لا يحصى من الأفكار الخاطئة عن النساء بناءً على ما نراه في الأفلام وعلى الإنترنت والتلفزيون. يجب أن تبدئي بالاعتراف بقيمة نفسك. فهناك يبدأ كل شيء.  الخبر السار هو أننا حين ندرك مثل هذه الأخطاء، يمكننا تحسين أنفسنا. يمكننا المضي قدما وتحرير الفتاة الطائشة التي ترغب في إبقائنا في الماضي، لنصبح نساء ناضجات ورائعات. 



قد يهمك أيضا:
 القائمة الشاملة للأسئلة الأكثر شيوعا في مقابلات العمل وكيفية الإجابة عليها!
 6 خطوات للتعامل مع المحادثات الصعبة في العمل
 8 طرق لتحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية
 5 أسباب تجعلنا نحكم على الآخرين
 5 أسباب تجعل التواصل الفعال في العمل موضع تركيز

إرسال تعليق

1 تعليقات

  1. أحببت كيف تنظرين إلى العالم وبعيدا عن الفلسفة كلامك صحيح علميا بالكامل

    ردحذف