6 أسرار لحياة مُرضية


إذا سألت الناس من حولك ما هي غايتهم من الحياة فمن المحتمل أن يقول معظمهم "أن أكون سعيدًا". مشروع جميل أليس كذلك؟ ولكن بشكل ملموس ماذا يعني؟ بالنسبة لشخص السعادة هي أن يذهب في إجازة خمس مرات في السنة، ولآخر أن يكسب 5000 يورو شهريًا، ولآخر أن يعيش في نيس ، و لآخر أن يكون عائلة كبيرة ، أو يملك منزلا كبيرا في الريف.... هل تعي ما أعنيه؟ لذلك أعتقد أن الرّضا عن حياتك  يؤدي بشكل أكثر فعالية إلى السعادة! اجعل كل يوم يوما منتجا ويمنحك شعورا بالإنجاز والرّضا، وسيكون ذلك بداية جيدة بالفعل لتحقيق مفهومك عن السّعادة ، لذلك أشارككم فيما يلي 6 أسرار لحياة مُرضية:

اقرأ أيضا: معضلة الخطوة الأولى كيف نتحدّاها؟


1- الطقوس

 أؤمن بأهمية الطقوس/العادات التي تطمئن وتحفّز فهي توفر إطارًا وأرضية للتقدم. انظر فقط إلى الرفاهية التي يخلقها روتين الصباح في بعض الناس لتدرك أن الطقوس اليومية عندما يتم اختيارها ويتم القيام بها بوعي يمكن أن تكون مغيّرا حقيقيا لوجهة حياتك. لا علاقة لذلك بالروتين الممل أو فعل الأشياء بطريقة آلية! على سبيل المثال ، قد تستغرق طقوسك الخاصة 5 دقائق كل صباح للتنفس بعمق ومشاهدة شروق الشمس. أنشئ طقوسا إيجابية وواعية وكن حرا في ترك مساحة لخيالك لخلق طقوس تشعرك بالراحة!

 2- وقتك الخاص

ليس هناك ما هو أفضل من قضاء بعض الوقت مع نفسك! دلّل نفسك، استمع إلى أفكارك ورغباتك، واعرف متى تقول لا عندما يكون ذلك ضروريا. افعل الأشياء وحدك لأجلك فقط فهذا أمر لا غنى عنه. استفد من هذه اللحظة لتفعل ما يجعلك تشعر بالراحة وما يسعدك: القراءة ، الرسم ، المشي ، أيًا كان ذلك. هذه اللحظة هي لحظتك ، استغلها، وحاول أن تنشئ وقتا يوميا لك وحدك حتى خمس دقائق فقط.

اقرأ أيضا:6 أشياء يجب فعلها قبل النوم

3- انهض باكرا


نميل إلى الاعتقاد بأن الاستيقاظ مبكرا مرادف للارهاق طوال اليوم. لكن إذا أخذت غرضك من النوم، فمن المنطقي ألا تكون هذه هي الحالة: احترم عددا معينا من ساعات النوم الكافية كل يوم (7 ساعات في المتوسط) ، وحاول أن تبقي ساعة الاستيقاظ ثابتة وشيئًا فشيئًا سيتعود عليها جسمك وعقلك وسوف تستيقظ تلقائيا في الوقت المحدد دون الحاجة إلى المنبه! 


حمل هديتك مجانا - ملخص كتاب صوتي mp3
قوة العقل الباطن - جوزيف ميرفي 

4- التواصل بشكل أفضل مع الآخرين

ربما تعرف الجملة الشهيرة التي تقول: " بين ما أفكر فيه وما أعنيه وما أعتقد أنني أقوله وما أقوله وما تريد أن تسمعه وما تسمعه وما يجب أن تفهمه  وما تريد أن تفهمه  وما تفهمه  فهناك تسع احتمالات على الأقل لفهم بعضنا البعض."  لذلك التواصل أساسي، ولكن كم منا لديه مشاكل في الفهم وسوء الفهم! ربّما تريد أن تعمل على تحسين مهارات التواصل لديك وفي الواقع كل شخص على وجه الأرض يجب أن يعمل على ذلك بشكل دائم.

اقرأ أيضا: 5 خطوات للتخلص من السلبية

5- حرر نفسك من العلاقات السيئة

قد يكون بعض الأشخاص سامين على المدى الطويل ، لذلك من المهم جدًا التعرف عليهم والتخلص منهم. فهذا النوع من الأشخاص يخاطر بتسميم طاقتك وفرحك على المدى الطويل. بالإضافة إلى ذلك ، فإن هذا النوع من العلاقات لا يجلب لك شيئًا وليس مجزيًا على الإطلاق . لذلك من المهم للغاية أن تحيط نفسك بأشخاص صالحين!

6- تطوير إبداعك

تطوير إبداعك سوف يجلب لك الكثير من الأشياء الجيدة: كتحسين الثقة ومعرفة الذات ، لتوجيه عقلك ، وإنتاج الفرح!

اقرأ أيضا: 7 أسباب لعدم تمكنك من تحقيق أهدافك

هل هناك أشياء معيّنة تفعلها لتحسين نمط حياتك؟ وهل تتضمن ما ذكرناه في المقال؟
أرجاء شارك أفكارك في التعليقات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق