حقيقة الكاريزما التي لا تعرفها والمفاتيح الأربع لتطويرها !


هل سبق لك العمل مع قائد يتمتع بكاريزما عالية؟ لا بدّ أنه كان حل إعجاب الجميع وثقتهم فكانوا يستمعون عندما يتحدث ويدعمون أفكاره، ويرغبون في مواصلة التعامل معه. يعتقد الكثير من الناس أن الكاريزما شيء يولد مع الشخص، لكن الأمر ليس كذلك إذ يمكن لأي شخص أن يصبح أكثر جاذبية.  والأمر الصعب هو تحديد ما يجعل القائد قائدا جيدا. فالقادة الحقيقيون لديهم صفات معينة، ويجب أن نطرح دائما السؤال التالي: لماذا يتأثر بهم الناس؟ وفي كثير من الأحيان، يكون الجواب الأول على هذا السؤال هو عامل الكاريزما التي تجذب الآخرين إليهم.  وفي ذلك يقول المؤلف سيث غودين أن "الكاريزما لا تجعلك قائدًا. بل القيادة هي ما يجعلك جذابًا. "
لذا سوف نكتشف في هذه المقالة حقيقة الكاريزما والمفاتيح الأربع لتطويرها.

ماهي الكاريزما؟

الكاريزما هي مجموعة من الصفات والسلوكيات التي تجعلك تجذب الآخرين. أصول الكلمة تعود للمفردة اليونانية "charis" ، والتي تعني "نعمة" أو "هدية".
الشخص الذي يتمتع بكاريزما عالية يكون جذابا بشكل استثنائي ومحبوبا وجدير بالثقة وفي كثير من الحالات تشعر أنه شخص خيالي من أحد الروايات أو الأفلام. وعرف العديد من المشاهير بالشخصية الكاريزمية مثل مارلين مونرو ومارتن لوثر كينغ جونيور وأوبرا وينفري وغيرهم.
يتمتع الأشخاص ذوو الكاريزما بالحزم والثقة بالنفس وهم ملهمون. ولذلك من الرائع أن تتمتع بالكاريزما وتكون ماهرا في ما تقوم به، حتى لو لم تكن في دور قيادي. فعندما تكون لديك الكاريزما ، يريد الناس العمل معك وينجذبون إلى أفكارك ويثقون برأيك ، ويكونون أكثر عرضة للتأثر بك.


الكاريزما والسلطة

الكاريزما هي شكل من أشكال "السلطة المرجعية" ، والتي حددها علماء النفس الاجتماعي جون فرانس وبيرترام رافين باعتبارها واحدة من قواعد القوة الخمس. والتي تتمثل في قدرة الشخص اللامتناهية على التأثير في الآخرين بسبب حبهم واحترامهم له.
وبالنسبة لعالم الاجتماع ماكس فيبر ، فقد صنف السلطة إلى ثلاثة أنواع: العقلانية القانونية، والتقليدية ، والكاريزمية. و اعتقد فيبر  أن هناك شيئًا بطوليًا بخصوص قائد السلطة الكاريزمية، الذي يحفز أتباعه بخصاله العظيمة أو بالجاذبية الموجودة في الخطب الملهمة.
مع وضع ماسبق في الاعتبار ، هناك للأسف من يستخدم الكاريزما للتلاعب بالآخرين لفعل شيء مخالف لمصالحهم.


كيف تطور الكاريزما لديك؟

الكاريزما ليست أكثر من مجموعة من السمات والسلوكيات التي تحولك ، عند تجميعها ، إلى شخصية  جذابة. وتظهر العديد من الأبحاث التي أجريت على مدى السنوات أن أي شخص يستطيع تطوير هذه الصفات وإتقانها.
على سبيل المثال ، أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين هم على استعداد لتحمل المشقة أكثر جاذبية من غيرهم، والأشخاص الذين لديهم نظرة إيجابية من المرجح أن يكون لديهم كاريزما أكثر من غيرهم. أيضًا ، ما يختار الناس قوله يمكن أن يؤثر على مدى جاذبيتهم.
فيما يلي الصفات الخمس التي يتمتع بها جميع القادة الكاريزميين:
1.الثقة بالنفس
 2. الإبداع
 3. الرؤية الشاملة
 4. الإصرار
 5. القدرة على التواصل


 يستغرق الأمر وقتًا وجهدًا لتطوير الكاريزما ، لذلك عليك الانتباه إلى العديد من المجالات. اعتبر عملية تطوير الكاريزما رحلة شخصية ، وركّز على شيء واحدة كل مرة. لنلقِ نظرة على هذه النقاط:


1 - لغة الجسد والحضور

من دون قول كلمة ، يمكن أن تعكس لغة الجسد الصحيحة الشخصية القوية والدافئة والمحبوبة.
ابدأ بالوقوف بشكل مستقيم ، مع الحفاظ على كتفيك ورأسك للأعلى. الوقفة الجيدة لا تجعلك تبدو واثقًا ومتحكمًا فقط، ولكنها تجعلك تشعر أيضًا بهذه الطريقة!
و بما أن الأبحاث تظهر أن الأشخاص الكاريزميين يميلون إلى أن يكونوا إيجابيين للغاية ، علك أن تبذل قصارى جهدك لتعكس نظرتك الإيجابية من خلال تعبيرات وجهك ولغة جسدك.
بالنسبة للحضور فهو يختلف قليلاً عن لغة الجسد: يتعلق هذا بجودة انتباهك. عندما يكون لديك حضور ، فذلك يعني أنك تكرس كل انتباهك للشخص الذي تتعامل معه ، ولا تدع عقلك يفكر في شيء آخر. أنت تمنح وقتك واهتمامك ، فقط لهذا الشخص.
لتطوير حضورك ، ابدأ بتعلم مهارات الاستماع النشط. عندما يتحدث شخص ما ، تأكد من تكريس اهتمامك الكامل لما يقوله الشخص، ولا تقلق بشأن ما ستقوله بعد ذلك. ابذل قصارى جهدك للتركيز على اللحظة الحالية ومتابعة التفاصيل. قد تفاجأ من تأثير هذا على علاقاتك!


 2 - الثقة بالنفس والحزم

يتمتع الأشخاص الكاريزميون بالثقة ، ويعرفون كيف يكونون حازمين.
ابدأ ببناء الثقة بالنفس. يمكنك القيام بذلك عن طريق استخدام نقاط القوة لديك أكثر في العم ، وذلك بتحديد وتحقيق أهداف صغيرة ، وتطوير المعرفة والمهارات التي تحتاجها لأداء وظيفتك بشكل فعال. أيضًا ، طور مهاراتك في التحدث أمام الجمهور ، بحيث يمكنك التحدث بوضوح وثقة أمام المجموعة.
أما بالنسبة للحزم، فذلك يعني أن تنقل رغباتك واحتياجاتك، بينما لا تزال تحترم رغبات واحتياجات الآخرين. عندما تكون حازما ، فإنك تُظهر القوة الشخصية ، لكنك تستخدم هذه القوة بلطف واحترام وكرامة. الحزم والثقة بالنفس يسيران جنبا إلى جنب. بمجرد بناء ثقتك بنفسك ، يمكنك العمل على تأكيد الذات من خلال التعرف على احتياجاتك ورغباتك في كل موقف وأيضًا من خلال التعرف على احتياجات ورغبات الآخرين.


3 - الذكاء العاطفي والتعاطف

هناك صلة قوية بين الذكاء العاطفي العالي والكاريزما. إن القادة ذوي الذكاء العاطفي العالي يفهمون عواطفهم ، وكذلك عواطف من حولهم. هذا الوعي يتيح لهم البقاء هادئين تحت الضغط والتعامل مع الناس بما يحتاجون إليه عاطفياً. والتعاطف جزء مهم من هذا. فعندما تكون قادرًا على فهم وجهات نظر الآخرين واحتياجاتهم، فأنت تسمح لمزيد من الفهم والتواصل.
طور التعاطف والذكاء العاطفي عن طريق المراقبة الواعية لمشاعرك و السيطرة عليها، وخاصة عندما تكون متعبا أو متوترا.


4 - مساعدة الآخرين على الشعور بالرضا

أصحاب الكاريزما العالية يجعلون الآخرين يشعرون بالراحة. فبدلاً من التركيز على نجاحهم ، هم يقضون وقتًا طويلاً وطاقة في محاولة تطوير الآخرين. ومن خلال مساعدة الناس من حولهم ، هم يخلقون بيئة من الطاقة الإيجابية التي ينجذب إليها الآخرون بشكل طبيعي.
يمكنك القيام بذلك عن طريق تقديم المساعدة والخبرة كلما احتاج الناس إليها. كن متواضعًا بشأن إنجازاتك واشكر الناس وأظهر امتنانك  عندما يفعلون شيئًا جيدًا.
يمكنك أيضا مساعدة الآخرين من خلال أن تصبح مرشدا، أو عن طريق تدريب أعضاء الفريق الأقل خبرة. ولا تنسى أفعال اللطف الصغيرة، إذ يمكن أن تساعد الابتسامة الحقيقية ، عند الاقتضاء ، في جعل الناس يشعرون بالراحة. تذكر دائما أن الأشخاص الكاريزميين  يجعلون الناس يشعرون أنهم في صميم الأشياء وليس في الأطراف. ويشعرون الجميع أنهم يحدثون فرقًا. وذلك يعطي معنى لعملهم. وحينها يحدث السحر. 

إرسال تعليق

0 تعليقات

الاسم
بريد إلكتروني *
رسالة *