النّرجسيّة في علم النفس: صفاتها و أعراضها و أصولها و كيف تحمي نفسك منها!

النّرجسيّة في علم النفس: صفاتها و أعراضها و أصولها و كيف تحمي نفسك منها!

"ما تكبّر أحد إلّا لنقص وجده في نفسه، و لا تطاول أحد إلّا لوهن أحسّه في نفسه."
يصف بعض الخبراء الأشخاص النرجسيّين بأنهم أشخاص غير إنسانيّين أو معتلّون إجتماعيا أو نفسيّا بسبب نقص تعاطفهم الواضح و قدرتهم الكبيرة على التدمير. فهم لا يترددون في ممارسة الإعتداء الممنهج و غالبا ما يتركون معاناة أو مأساة وراءهم. كما يتركون العائلة و الأصدقاء و الزوج و زملاء العمل و شركاء المشروع خائبين أو في كثير من الحالات مدمّرين بسببهم.
إلى جانب عدم التعاطف مع الآخرين، لا يتحمل الشخص النرجسيّ مسؤوليّة أفعاله و يحمّل المسؤوليّة لمحيطه الذي دمّره  و يفلت من ذلك سالما أو هذا ما يبدو عليه. 
إذا ماهي النرجسيّة؟ ماهي أعراضها و خصائصها؟ ماهو مصدرها و كيف نتعرّف على الشخص النرجسيّ؟ 
البعض يصف النرجسيين على أنهم شياطين عالم البشر، لأن وجودهم يسبب المعاناة و المآسي. في حين أن آخرين يصرّون على أنهم أرواح مجروحة تحتاج أن تعالج لتشفى و تتغيّر.
في هذا المقال سنكتشف و نفهم جيّدا عالم النرجسية و بالتحديد"إضطراب الشخصيّة النرجسيّة".
في العقد الأخير، في عالم الصحّة العقليّة أصبح مصطلح "النرجسيّة" رائجا جدا. وعلى عكس "إضطراب الشخصيّة النرجسية" ، ليست النرجسيّة كصفة في حدّ ذاتها بالضرورة إضطرابا، بل مجرّد طبيعة في الشّخصيّة يتقمّصها الفرد من أجل الحفاظ على صورة مثاليّة لشخصيته.
النرجسيّة مستوحاة من الشخصيّة الأسطورية لنرسيس الذي أُغرم بانعكاس صورته على الماء و لم يستطع تركها إلى أن غرق. نرسيس هو شاب وسيم لم يستطع أن يحب أحدا غير نفسه، لذلك أصبح نموذجا للغرور و الحب الأعمى للذات.


1.آفة النرجسيّة
هل أصبحت النرجسيّة سائدة أكثر هذه الأيام؟ 
تنصّ دراسة ألمانيّة على وجود إستنتاج تجريبي  لكون النرجسيّة في تصاعد في المجتمعات الغربيّة. تشير هذه الدراسة على أنّ الأعراض تشمل تغيّرا في اللغة فهي تصبح أكثر تركيزا على "الأنا". هناك أيضا إرتفاع ملحوظ في الأشخاص الذين يلقبون أنفسهم ب"المهمّين" بالإضافة إلى التركيز المتصاعد على الشهرة في البرامج التلفزيّة. 
في كتاب "آفة النرجسيّة"، يقول الكاتبان :"إرتفع معدّل الإبلاغ الذاتي عن النرجسيّة بصفة مهيبة بين الطلبة الأمريكيين بنسبة 30 في المئة بين سنتي 1979 و 2006." 
لدى أغلب الناس بعض الخاصيّات النرجسيّة. أحيانا، من الممتع أن تنظر إلى المرآة و تستمتع بما تراه و أن تتشارك الأشياء التي رأيتها مع الآخرين فبعض التباهي لن يؤذي أحدا، و من المقبول أن تكون أنانيا في بعض المواقف. لكن، لدى بعض الأشخاص درجات عالية من النرجسيّة التي تجعل من سلوكهم مبالغا فيه، ومتطرّفا و مرضيّا. تشخّص تلك الحالة بـ"إضطراب الشخصيّة النرجسيّة".
تمّ تشخيص قرابة 1 في المئة من المجتمع بـ"إضطراب الشخصيّة النرجسيّة" ممّا يعني أن عدد الأشخاص ذوي الخاصيّات النرجسيّة كبير جدّا. هناك إختلاف كبير بين النرجسيّة بأنواعها غير المرضيّة، و "إضطراب الشخصيّة النرجسيّة".
يسرع الناس في تلقيب شخص ما بـ"النّرجسي"، لكن الشخص الذي لديه سلوك نرجسي لا يكون بالضرورة ذا شخصيّة مضطربة. يقول بعض الخبراء أننا نخوض حاليا آفة النرجسيّة بسبب إرتباطنا الشديد بوسائل التواصل الإجتماعي و نقص التواصل البشري و إرتفاع أهميّة الفرد و عبادة المال و المناصب. فكل ما يبحث عنه الشخص النرجسي هو نوع خاص من الإهتمام الذي يعمل كوقود لتغذية ذاته الهشّة و "الأنا" الخاصّة به.
في يومنا هذا، أصبح بإمكان الجميع أن يعرضوا أنفسهم على منصّات مختلفة على الأنترنت. و أصبح السعي وراء الحصول على الإهتمام السّطحي كالتعليقات و عدد المشاهدات ليس سهلا فقط، بل هو القاعدة الأساس و الهدف الأسمى. لكن ليس كل من يفعل هذه الأشياء شخص مضطرب أو يعاني من إضطراب الشخصيّة النرجسيّة. 
إذا كيف نتعرّف على الشخص النرجسيّ؟ ماهي الأعراض؟ للإجابة عن هذه الأسئلة سنكتشف معا ما قاله أخصائيّو الصحّة العقليّة.

2.معايير و نمطيّة الشخصية النرجسيّة
إضطراب الشخصيّة النرجسيّة معترف به رسميّا في الدليل التشخيصي و الإحصائي للإضطرابات العقليّة الذي يصف  "إضطراب الشخصيّة النرجسيّة" على أنه هوس العظمة، و الحاجة الماسّة لتلقّي الإعجاب و إستحسان الآخرين مع انعدام التعاطف أو إظهار أيّ مشاعر. 
هناك سبعة معايير رسميّة لإضطراب الشخصيّة النرجسيّة. إن وجد الشخص أنه يتطابق مع خمسة منها فستشخّص حالته على أنه يعاني من"إضطراب الشّخصيّة النرجسيّة". المعايير السبع هي:
1. يبالغ في إعتبار نفسه ناجحا و موهوبا رغم أن نجاحاته لا تتناسب مع ذلك.
2. يعيش بأوهام كالنجاحات الباهرة، أو السلطة، أو التفوّق، أو الجمال، أو الحبّ المثالي.
3.يؤمن بأنه شخص إستثنائي و فريد من نوعه، و أنه لا يجب أن يتواصل إلا مع منظمات أو  أناس ذوي مكانة أو مناصب عالية.
4.يفرض الإعجاب المفرط على الآخرين.
5.يتوقّع معاملة خاصّة و إستجابة لتوقعاته.
6. استغلالي.
7.لا يتعاطف و لا يهتمّ لمشاعر الآخرين.
يمكن أن يكون النرجسيّ مدير عمل مستغلّا، أو صديقا سامّا، أو حبيبا غير وفيّ. فهو ببساطة شخص لا يحترم حدوده، و تقوم علاقاته أساسا على مقدار إستفادته منها.
تم تصنيف النرجسيّة إلى عدّة أنواع أهمّها النرجسيّة العلنيّة و النرجسيّة الخفيّة. من السّهل أن تتعرّف على خاصيّات النرجسيّة العلنيّة فكلّنا نعرف أشخاصا يظهرون التكبّر و التفاخر. نرى ذلك في بعض القادة الذين يبدون إهتماما خاصا بعظمتهم على حساب إحتياجات شعوبهم. للأسف لا يسهل التعرّف على بعض النرجسيين لأنهم أشخاص ماهرون في التلاعب فهم يتقمّصون صورة مثاليّة، و يعطون إنطباعا جيّدا في البداية، و لهم قدرة عجيبة في التلاعب بضحاياهم.

3.أصول النرجسيّة
أثبتت الأبحاث أن أصول النرجسيّة أساسا هي الجينات. لكن  محيط الفرد له تأثير كبير على تحوّله إلى شخص نرجسيّ. يلعب الأولياء دورا كبيرا في تطوير أطفالهم للشخصيّة النرجسيّة المضطربة، و يقوم ذلك أساسا على إحساس هشّ بالذات نتيجة العنف الأبوي.
ينقسم العنف الأبوي إلى صنفين: الحبّ الأبوي القائم على التسلّط، و الحب الأبوي القائم على المكافآت. الصنف الأوّل يعني أنه على الطفل أن يكون متميّزا ليتلقّى الإعجاب و الحبّ من والديه، و يقوم الصنف الثاني على مكافأة الطفل على كلّ إنجاز يحقّقه.
ينمو الطفل في كلتا الحالتين مضطربا. وتُبنى حياته على الحاجة الماسّة للإحساس بتلقّي الإهتمام، و يبرز ذلك في إظهار الشخص للتكبر و التّعالي، أو في إحساس مخفي داخليّ بالتفوّق الزائف.

4.السلوكيّات النرجسيّة
هناك سلوكيّات معيّنة للشخصيّة النرجسيّة و هي تدميريّة للنرجسي نفسه، و للأشخاص المحيطين به. فهو:
.لا يعتذر أبدا و يلقي اللوم على الآخرين دائما.
.يحبط الآخرين ليشعر بأنّه أهمّ منهم.
.لا يحتمل النقد لأنه يرى الآخرين أقلّ أهميّة منه.
.يمارس العنف النّفسي و يكذب على الآخرين  لكي يجعلهم يشككون في كل شيء يتعلّق بعلاقاتهم و قدراتهم.

5. كيف تحمي نفسك من الشخص النرجسيّ
الحل الأمثل و الأكثر نجاعة لكي تحمي نفسك من هذه الشخصية التدميريّة و تبقيها خارج حياتك هو ألّا تتواصل معها. لكن في بعض الأحيان نكون مضطرين للتعامل مع النرجسيّ فقد يكون زميلا في العمل مثلا. وفي تلك الحالة هناك حل آخر وهو أن تتعامل معه دون أن تكون متجاوبا عاطفيا، و  تكون مملّا، و تتصرّف ببرود كأنك جماد. وتكون في تلك الحالة منفصلا تماما عن مشاعرك لكي تتفادى إغواء النرجسيّ لك.
، فلسفة
مايو 15, 2020
0

تعليقات

البحث

الأكثر قراءة خلال السنة

18 علامة تدل على أنك على علاقة  بما يسمى "التوأم الشعلة"

هناك سوء فهم كبير لما يسمى بعلاقة "التوأم الشعلة" و ماهي فعلا.…

اكتشف 6 كتب ملهمة عن الثقة في النفس (تحميل مجاني PDF )

اكتشف 6 كتب ملهمة عن الثقة في النفس (تحميل مجاني PDF ) اكتشف 6 كتب ملهمة …

15 مهارة سوف تؤتي ثمارها إلى الأبد!

"لا يمكنك أن تحلق دون معرفة ومهارات." - ويلبور رايت لقد جمعنا لك …

اكتشف مكانك في سلّم الوعي !! 17 مستوى للوعي حسب مقياس هاوكينز

قسّم الباحث النفساني ديفيد هاوكينز مراحل الوعي لدى الإنسان من 1…

7 أشياء مضيعة للوقت لا يقوم بها الناجحون!

'إن لم تحقق حلمك سينتدبك أحدهم لتساعده على تحقيق حلمه.' - توني غ…

14 نصيحة لحياة طويلة من طبيب ياباني عاش لمدة 106 سنة !

"استمع إلى الطبيب الذي يعرف." الدكتور شيجياكي هينوهارا ليس طبيبً…

9 مؤشّرات تكشف لك عن شعلتك التوأم Twin Flame

يُقال اللحظة التي تلتقي فيها بشعلتك التوأم هي اللحظة التي تبدأ فيها…

8 كتب رائعة يجب أن تقرأها قبل سنّ الثلاثين!

ما رأيكم في بعض الكتب   الرائعة التي ستغيّر حتما مجرى حياتكم و طريقة ا…

7 مشاعر غريزية يجب عليك الاستماع لها دائما !

"ثق في حدسك. تعتمد الحدس عادةً على حقائق يتعامل معها العقل اللاواعي. …

اشهر طبيب نفسي يكشف عن 22 قاعدة في الحياة ستغير حياتك 180 درجة

ميخائيل ليتفاك هو أحد أشهر علماء النفس والمعالجين النفسيين في العالم، وهو…