كل ما تريد معرفته عن اسباب فشلك المتكرر.

مرحبا بكم أيها الرائعون:
لا احد يتغير لأجل شخص آخر
مهما سمعت من الفيديوهات التحفيزية و مهما إتخذت من اشخاص ناجحين قدوة لك أنت لن تتغير إن لم تقرر ذلك.
لاحظت بعض الرجال ينتظر من فتاة احلامه أن توقظه من سباته العميق و تحفزه ففجأة يسيتفظ العملاق الذي بداخله و يبدأ التغيير و يتحول فجأة الى مليونير و رجل أعمال ذو صيت و ملهم فكري عالمي!
يا عزيزي هذا لن يحدث الا في الأحلام و إن هذه القفزات العالية لا وجود لها الى في الافلام التي تتراوح مدتها ساعتين على الأكثر.
قد تنتظر ربحك لليناصيب و قد تربح و ما يسميه الناس حظا اراه أنا تعاسة و مصيبة لك أكبر من فقرك الذي كنت فيه و السبب يعود أنك لم تطور عقلية المال عندك، و إن ربحك للمال هكذا فجأة سيجعلك تخسره بسرعة في أمور بلا فائده منها و إحتمال كبير أن تخلق لنفسك ديون، فلهفتك للمال و الربح السريع و أنك قد ربحت لتوك اليانصيب ستجعلك تقتحم أي مشاريع كانت بدون خبرة مسبقة و هذا ما يجعلك تخسر أموالك، و بما انك ربحت مالك الحالي عن طريق اليناصيب فأنت ستلعب اليانصيب مجددا و تراهن على مالك و تخسر، انت لن تهتم و تبقى تراهن لأنك ترى نفسك محظوظ و هذا لإرتفاع ثقتك بنفسك بشكل جعلك تتهور فبالمختصر إن كنت في انتظار ربحك لليناصيب اتمنى أن اكون قد غيرت فكرك.

و بعيدا عن ربح في اليانصيب قد تتسأل مالذي حدث لي و لماذا انا هنا! فعندما كنت صغير كانت لك احلام كثيرة لكن العمر يتقدم بك و انت لم تحقق بعد ما رغبت به، فتهاجمك الافكار السلبية. أنت الآن و في لحظتك الحالية قد تتسائل ما الذي أتى بيا هنا! كيف وصلت لهذه المرحله! هذه ليست الحياة التي اريدها!!!! و مع كثير من الأسئلة تبدأ الغرق في كئابة أسئلة تطاردك ليلا و نهارا.
أولا أنت لست بمتأخر بل في مكانك و زمانك المناسبان. و إن لحظتك هذه هي التي ستكتب قدرك مستقبلا... قرارك الآن هو التغيير الذي تطمح اليه.
- لكن كيف نتخذ القرار!
القرار لا يأتي هكذا فجأة! .. فجأة تجد الاجابة و فجأة تتحول حياتك الا نعيم!
القرار هو عبارة عن قرارات كثيرة صغيرة أو كبيرة تتخذها طوال اليوم..أنا اليوم في طريقي ذهابي الى الملعب لن أستمع إلا الأغاني بل إلا محاضرة عن المال او العلاقات او التواصل مع الذات...الخ على حسب إهتمامك.
و انت تنتظر الحافلة او القطار افتح كتابا.
و انت تنظف البيت أستمع لفيديو تعليمي.
و انت تقوم بجلي الصحون او الطبخ اقم على ذاكرتك بعض التمارين عن طريق إسترجاعك لبعض الكلمات من اللغة الأجنبية التي تحاول تعلمها.
و انت تتجول في البيت قم بتسمية ما تراه من كنبة و حائط الى اللغة التي انت في صدد تعلمها.
و انت تنتظر طهي الطعام قم ببعض تمارين البطن هي لن تكلفك سوى دقائق معدوده لكنها ستحقق لك نتائج ابدية.
في عملك و أثناء فسحة الغذاء إقرأ كتاب.
على مكتبك قم بالتأمل لا تغلق عينيك و اجلس كما تجلس دائما إرخي جسدك على الكرسي و حرر عقلك صدقني لن يلاحظ أي احد فأنا اقوم بهذا يوميا و التأمل يقوم على تحرير العقل و لن تهم إن كانت العينين مفتوحتين او مغلوقتين.
صديقي إن ما يشترك فيه الناجحون هو إغتنام الدقائق التي لا يعطيها اغلبنا قيمة. فأنت لست بحاجة للتخطيط الكثير لتبدئ الدراسة. أغلبنا قبل أن نبدأ الدراسة نبقى نفكر في أي درس نقرأه ثم نذهب بتفكيرنا الى الطريقة التي يجب أن نحفظ بها ثم مالذي كانت عليه مواضيع الاختبارات السابقة ثم ماذا قال الاستاذ حول ذلك.. ضبط المنبه بالفترة الدراسية المحددة ثم تجهيز المكان و عند البدء بالدراسة تحس بالخمول و نفور، تقول في نفسك لا بأس سأريح عقلي قليلا ثم أعود..لكنك فجأة تجد أن النوم قد خيم عليك و تبقى في تماطل و تماطل حتى يمر اليوم.
- فمالذي حدث هنا؟
- ‏اولا: إن كثرت التفكير و التخطيط في رقعة خيالية أعطتك شعور وهمي أنك تنجز الأمر. و مع تخيلك الكثير و بالتفاصيل عن كيف ستكون عملية الدراسة انت قمت بإيهام عقلك أنك حقا تدرس فنصيحتي إليك لا تفكر كثيرا فقط قم بالفعل و لا تنسى أن الخيال و الإيحاءات هي لغة للتواصل مع العقل.
- ‏ثانيا: الشعور بالخمول عند البدء بالعمل: هذا يحدث الى أن العقل لم يتم تدريبه بعد على العمل في الامور التي يراها مملة، إن مواقع التواصل الاجتماعي و الأجهزة الذكية مليئة بالأمور التحفيزية المضحكة او التي تدفعك الى النقر لمشاهدة ذاك الفيديو بدافع الفضول. بينما الكتب هي عبارة عن صفحات بيضاء بكلمات سوداء لا توجد عليها تلك العناوين الملونة التي تثير فضولك و لا صور لتحفزك على الاكتشاف و لا منبهات لتنتقل من صفحة الى صفحة. فالحل هنا هو تدريب العقل على الاعتياد على كل ما هو ممل، التقدم للأمام و الدراسة رغم أن لديك نفور؛ كما ننصح بالتأمل الكثير و هذا لتتعلم التحكم في افكارك و تحويل طاقة الدماغ عند التفكير في الامور الغير مهمة الى التحكم في افكارنا و الاستثمار الجيد في عقولنا.
إن التكرار و اجبار عقلك على الدراسة هو المفتاح و مع عدد التكرارات سيتعود العقل و سيذهب عنك الخمول و الكسل اثناء مباشرة الدراسة.
إن السر كله في تحرير العقل، القيام بالتأمل كما انه توجد جلسات كثيرة على اليوتيوب لمختصين في علم النفس و  الطاقة الحيوية تقوم معهم بجلسات.
يقول المعلمون الروحانيين البوذيين أن العقل في نطه من فكرة الى فكرة يشبه القرد في نطه من شجرة الى شجرة، ما أن تأتي فكرة الى عقلك حتى تجد أن عقلك قد نط و ربط الكثير من الاحداث مع فكرتك و هو الان في فراغ يدور، أفكار بلا معنى نقوم بالتفكير فيها، و لهاذا يعاني اغلبنا من فرط التفكير و إن التأمل هو الوسيلة لضبطها و تحرير روحك و عقلك.
كما اننا لاحظنا أنه أثناء اللقاءات الصحفية مع أغنى رجال و نساء العالم..أقواهم نفوذا و سلطة و تأثيرا أنهم دائما يركزون على الجانب الروحاني من نجاحهم.. دائما يرددون:  "تحرر من الماضي...تحرر من البرمجة السابقة..تحرر من التقاليد..كن نفسك..كن أنت..انت تعيش لحظاتك المزدهرة" و الكثير من الكلام الذي يظنه الكثير كلامًا منمقًٍا.
هم ليسوا بكاذبين يا عزيزي و لا يحاولون اخفاء اسرار نجاحهم عنك بل هي الحقيقة.. إن إعتنيت بنفسك..بروحك، ستعتني بك و ستجذب إليك كل ما تريد..
إن الكون عبارة عن قوانين إن أردت المال عليك اولا بتطوير عقلية المال ثم العمل ، أي أنت تقوم بالسعي الروحي ثم السعي المادي كما أنك لن تنجح في مشروعك الاول فالمشروع هو اختبار لمعلوماتك و هنا اود لفت إنتباهكم الى المقالات الكثيرة و الكتب للبيع على موقع اوديولابي و موقع العربي الثري.
و هذا في مجال المال فماذا عن الامور الاخرى؟
الأمر نفسه، إن أردت علاقة صحية مثلا عليك بتطوير عقلية العلاقات الزوجية الناجحة، إقرأ إبحث ثم ستظهر لك شريكة دربك ثم يبدأ إختبار معلوماتك و في كل لحظة منها ستكتف شيء جديد يجعلك إما أن تأخذ العلاقة الى الحضيض او الى أعلى النعيم.
ياصديقي كن بطل نفسك..إكتشف ذاتك إبحث في برمجتك عن ما يعيق عنك جذب المال، مثلا إن كنت مؤمن أن المال يساوي تعاسة! فأنت لن تجذبه أبدا!
إن كنت مؤمن أن المال هو انك ستكون وحيد و حولك منافقون و الناس تحسدك فأنت لن تجذبه أبدا.
إن كنت مؤمن أن المال هو زوجة تحبك لمالك فأنت بالتأكيد ستجذب هذا النوع من الزواج.
اي غير معتقداتك تتغير حياتك، أنت لست بحاجة الى فيديو تحفيزي بل بحاجة الى درس عن قوانين المال و العلاقات و حب الذات و الكثير.

مارأيكم فيما قلت؟ هل اعجبكم و هل لديكم افكار رائعه غير التي ذكرت أخبروني في التعليقات و سأكون ممتنة بقرأتها كما انني سأسعد اكثر عندما تشاركون هذا المقال مع أحبائكم.


، تحفيز
مايو 20, 2020
0

تعليقات

البحث

الأكثر قراءة خلال السنة

18 علامة تدل على أنك على علاقة  بما يسمى "التوأم الشعلة"

هناك سوء فهم كبير لما يسمى بعلاقة "التوأم الشعلة" و ماهي فعلا.…

اكتشف 6 كتب ملهمة عن الثقة في النفس (تحميل مجاني PDF )

اكتشف 6 كتب ملهمة عن الثقة في النفس (تحميل مجاني PDF ) اكتشف 6 كتب ملهمة …

15 مهارة سوف تؤتي ثمارها إلى الأبد!

"لا يمكنك أن تحلق دون معرفة ومهارات." - ويلبور رايت لقد جمعنا لك …

اكتشف مكانك في سلّم الوعي !! 17 مستوى للوعي حسب مقياس هاوكينز

قسّم الباحث النفساني ديفيد هاوكينز مراحل الوعي لدى الإنسان من 1…

7 أشياء مضيعة للوقت لا يقوم بها الناجحون!

'إن لم تحقق حلمك سينتدبك أحدهم لتساعده على تحقيق حلمه.' - توني غ…

14 نصيحة لحياة طويلة من طبيب ياباني عاش لمدة 106 سنة !

"استمع إلى الطبيب الذي يعرف." الدكتور شيجياكي هينوهارا ليس طبيبً…

9 مؤشّرات تكشف لك عن شعلتك التوأم Twin Flame

يُقال اللحظة التي تلتقي فيها بشعلتك التوأم هي اللحظة التي تبدأ فيها…

8 كتب رائعة يجب أن تقرأها قبل سنّ الثلاثين!

ما رأيكم في بعض الكتب   الرائعة التي ستغيّر حتما مجرى حياتكم و طريقة ا…

7 مشاعر غريزية يجب عليك الاستماع لها دائما !

"ثق في حدسك. تعتمد الحدس عادةً على حقائق يتعامل معها العقل اللاواعي. …

اشهر طبيب نفسي يكشف عن 22 قاعدة في الحياة ستغير حياتك 180 درجة

ميخائيل ليتفاك هو أحد أشهر علماء النفس والمعالجين النفسيين في العالم، وهو…