16 درسا يمكن لروّاد الأعمال تعلمه من الرياضيين

16 درسا يمكن لروّاد الأعمال تعلمه من الرياضيين


"لقد كرهت كل دقيقة من التدريب، ولكن قلت: لا تتوقف. عان الآن وعش بقية حياتك بطلا ". 

- محمد علي كلاي

اليوم سنتحدث عن نوعان مختلفان من الناس. قد يبدوان شديدا الاختلاف عن بعضهما البعض ولكنهما في الواقع أكثر ارتباطًا مما تعتقدون، وهم  كبار الرياضيين وروّاد الأعمال الناجحين. ربما لاحظت عدد المرات التي يتم فيها استخدام الاستعارات الرياضية في عالم الأعمال. كما نجح عديد الرياضيين في خلق تقاطع بين الساحة الرياضية و ساحة الأعمال. إذن لا بدّ أن هناك شيئًا في عقلية الرياضيين العظماء يجعلهم ينجحون في الرياضة ويمكن الاستفادة منه في الأعمال التجارية أيضًا. لذلك  سنلقي نظرة على الدروس التي يمكن لروّاد الأعمال تعلمها من الرياضيين.


1- كن مستعدًا للعمل بجد أكثر من أي شخص آخر

 يعرف أعظم الرياضيين أن الموهبة وحدها لن توصلهم إلى مسعاهم. وهذا هو السبب في أنهم يتدربون باستمرار ليحرروا أفضل قدراتهم. إنهم يتخطون حواجز الألم ويدفعون أنفسهم جسديًا إلى ما يتجاوز قدرة معظمنا على تحمله. وغالبًا ما وجد علماء النفس أن دفع نفسك باستمرار هو مفتاح النجاح في جميع المجالات، وكما يقول مدرب كرة القدم أليكس فيرجسون: "سيتفوّق العمل الشاق دائمًا على المواهب عندما لا تكون المواهب كافية."

2-  أنشئ روتينا يوميّا وتمسك به

 لا يتمكن الرياضيون من إتقان لعبتهم من خلال البقاء في السرير ساعة بعد رنين المنبه ثم الذهاب إلى التدريب في وقت متأخر مع تخطي وجبة الإفطار. بل لديهم روتين يومي  منضبط ومدروس جيدًا يمنحهم التغذية السليمة والراحة التي يحتاجونها، بالإضافة إلى الممارسة التي تجعلهم نجوماً. ومن المعروف أيضًا أن روّاد الأعمال الناجحين يستيقظون مبكرًا وقبل أن يغادر معظمنا الفراش. وهم ينجزون الكثير في يوم واحد. إن تحديد ما يجب فعله ومتى والالتزام به هو ما يقودهم نحو النجاح.

 3- تعلم من خسائرك في الرياضة

 لا يمكن للجميع الفوز في كل مرة، ولكن الطريقة التي تتفاعل بها مع الخسائر هي التي تحدد ما إذا كنت ستنتصر في المواجهة التالية أم لا. يحلّل الرياضيون كل خطوة خاطئة اتخذوها وكل خطوة لم يتم تنفيذها بشكل صحيح في كل مرة فشلت فيها خطة لعبهم، حتى يتمكنوا من القيام بذلك بشكل أفضل في المرة القادمة. وينطبق الشيء نفسه بالضبط على روّاد الأعمال، فالعديد من أنجحهم قد فشلوا قبل أن ينجحوا ولا عيب في ذلك، فالمهم أنهم يحللون أخطائهم ويتأكدون من أنهم لن يرتكبوها مرة أخرى وأنهم لم يستسلموا بل استمروا في المضي قدما.

4- ركز على نقاط قوتك

 هناك عدد قليل جدًا من الرياضيين الذين لعبوا أكثر من رياضة واحدة. وذلك لأنهم في وقت مبكر اكتشفوا أين تكمن مهاراتهم الحقيقية وركزوا على تطويرها. وهو نفس ما يحدث مع روّاد الأعمال الناجحين. كل رائد أعمال لديه مجموعة مهارات يتفوق فيها. وهي المهارات التي يحتاجون إلى شحذها حقًا لأنهم بها سيبلغون أقصى ميزاتهم ونجاحاتهم.

5- أدرك أن التضحيات الحالية هي مكافآتك المستقبلية

 وهو أمر مألوف لدى الرياضيين الذين يحافظون على روتينهم التدريبي الصارم حتى عندما يكونون في إجازة ، وهم يتبعون نظاما غذائيا صارما بينما يتناول الآخرون الآيس كريم والبيتزا والأغذية غير الصحية. فكما يقول رافائيل نادال : "لقد تعلمت خلال مسيرتي أن أستمتع بالمعاناة". ويحتاج رواد الأعمال إلى تقديم التضحيات أيضًا مثل أن يتخلوا عن سيارة جديدة لأنهم بحاجة إلى استثمار الأموال في الشركة. وبينما يمكن لمعظمنا قضاء وقت فراغنا مع أحبائنا أو الاسترخاء أمام التلفزيون، فهم يضحون بأوقات كهذه للتأكد من أن مشاريعهم على المسار الصحيح.

6- استمع إلى مدربك

 وراء كل رياضي ناجح أو فريق رياضي ناجح مدرب يقودهم للنجاح وهو شخص يقدم لهم ملاحظات حول نقاط القوة والضعف لديهم ويوجه استراتيجيتهم وهو في وضع جيد للقيام بذلك لأنه كان في اللعبة لفترة أطول. والرياضيون يثقون به ويستمعون إلى نصائحه. ونفس الشيء يحدث في عالم الأعمال. فالعديد من رواد الأعمال الأكثر نجاحًا لن يكونوا بالنجاح الذي هم عليه اليوم إذا لم يكن لديهم مرشد موثوق به رافقهم على طول الطريق.

7-  اجعل الفريق أكبر من الجميع

 أفضل الفرق ليست مجرد مجموعة من اللاعبين الماهرين. إنهم يعملون في انسجام مثل أجزاء الساعة. وكل واحد منهم على علم بمكان الآخرين، وأين سيكونون في غضون خمس ثوانٍ من الآن. والأمر نفسه يحدث مع رواد الأعمال الذين يطورون فرقهم. لا توظف فقط مجموعة من الأشخاص الذين يجيدون القيام بوظائف فردية، بل تأكد من أنهم مترابطون في أفكارهم ويمكنهم طلب المساعدة من بعضهم البعض. لا توظّف مجموعة من الأشخاص البارعين فقط بل وظّف فريقًا.

8- لا تخش الشدائد بل ازدهر من خلالها

 أي رياضي شاب موهوب يفكر في الانخراط في مهنة رياضية احترافية لن يكون لديه فرص عالية للنجاح في بعض الألعاب الرياضية. ففرص جعله محترفًا من الدرجة الأولى ضئيلة جدا. وفي مجال الأعمال، تنجح شركة واحدة من كل 10 شركات ناشئة. ولكن يجب أخذ المحنة على أنها تحدّ دون أن تخاف منه بل يحفّزك على لوصول إلى هدفك. لا تفكر كثيرًا في احتمالات النجاح و انظر إلى المخاطر على أنها تحديات وليس تهديدات. وعندما يقول الناس أنه لا يمكنك القيام بذلك، اعرف أسباب قولهم ذلك وكن موضوعيًا بشأنها ولكن لا تدعهم يسحقون أحلامك.

9-  انتبه إلى التفاصيل الصغيرة

 يحلل الرياضيون تحركاتهم بدقة حادة ويعرفون عدد السعرات الحرارية التي تناولوها اليوم أو عدد الأميال التي قطعوها هذا الأسبوع. هذه التفاصيل هي ما يصنع الفرق بين الفشل والنجاح. والأمر نفسه يحدث مع رواد الأعمال. أنت بحاجة إلى معرفة متعمقة بدرجة ازدحام السوق، وما يقوم به منافسوك ونفقاتك وتدفقات الإيرادات الخاصة بك ، ومدى قرب منتجك من المنتج المثالي وما هي التفاصيل التي تحتاجها لكي للتفوق في السوق.

10- حافظ على عقلية إيجابية

 في الرياضة التنافسية ، تمامًا كما هو الحال في الأعمال التجارية ، ستكون هناك انتكاسات وسيكون هناك إخفاقات. أنت بحاجة إلى العقلية الصحيحة لمواجهة خيبة الأمل والفشل. الرياضيون الناجحزن يخلقون صوتًا داخليًا إيجابيًا يستمر في إخبارهم أنهم يستطيعون تحقيق ما يريدون بغض النظر عن مدى قسوة الأوضاع والفشل. 

11- ادرس المنافسين

شاهد المقابلات مع اللاعبين والمديرين الرياضيين المحترفين، وستسمعهم يتحدثون عن كيفية قضائهم ساعات في مشاهدة لقطات لمنافسيهم للاستعداد للمباراة الكبيرة. فالقيام بذلك يسمح لهم باستغلال نقاط ضعف خصومهم ومعرفة نقاط قوتهم التي سيحتاجون التغلب عليها. والأمر ليس مختلفا إذا كنت رائد أعمال. سيسأل المستثمرون عما يمكنك تقديمه و لا يستطيعه منافسوك. وكذلك سيسأل العملاء. لهذا السبب يعرف جميع رواد الأعمال الناجحين منافسيهم من الداخل والخارج. 

12- ابحث عن الفرص وانتهزها بسرعة

 يقول مدرب مانشستر يونايتد السابق أليكس فيرغسون: "الألعاب الرياضية مثل الحياة كلها تدور حول انتظار الفرص والانقضاض عليها." وكذلك يحتاج رواد الأعمال أن يكونوا متيقظين لوجود فجوة في السوق، مما يمكنهم من انتهاز الفرصة و التوقيع على صفقة مع شريك تجاري قيّم قبل أن يتفطّن الآخرون. لهذا، يجب أن تكون منتبهًا للفرص وأن تستغلها بسرعة.

13- تعلم كيف تزدهر عند الضغط

 فكر بالرياضيين في بداية اللعبة مع تشجيع الجمهور في الخلفية. قد ينهار الكثير من الناس تحت هذا الضغط ، لكنهم لا يتعلمون فقط كيفية التعامل معه ، بل كيف يزدهرون خلاله. يجب على رواد الأعمال القيام بذلك أيضًا للحفاظ على مستوى عالٍ في المواقف الصعبة ولاتخاذ أفضل القرارات. وكما قال كوبي براينت: "الضغط السلبي والتحديات كلها فرصة لي للارتقاء."

14- تصوّر النجاح

 هذه خدعة ذهنية يشتهر بها الكثير من الرياضيين رفيعو المستوى. فكر في لاعب جمباز أولمبي يصعد لأداء عرضه أو لاعب كرة قدم على وشك تسديد ركلة جزاء. لاحظ النظرة الشديدة على وجوههم، إنها مركّزة ولكنها مرتاحة في نفس الوقت. فهم في كثير من الأحيان يتصورون النجاح ويخلقون بهدوء صورة ذهنية لأنفسهم بينما يقومون بالحركة المثالية ويفوزون. هذه التقنية تضعهم في إطار ذهني إيجابي وتُعدّهم للحركات الصعبة التي هم على وشك القيام بها. إنه شيء يمكن لأصحاب المشاريع استخدامه في المواقف عالية المخاطر، على سبيل المثال أثناء تأدية عرض تقديمي تجاري، ابق هادئا وخذ بعض الأنفاس العميقة وتصور نفسك وأنت تؤدّي أفضل عرض قدمته على الإطلاق. إذا لم تجرب الأمر أبدًا فجرّبه وسوف تفاجأ بمدى نجاحه.

15- احتفل بالنّجاح

 كلنا نحب مشاهدة فريقنا المفضل يحتفل بعناق جماعي من أفراده. إذا كنت رائد أعمال ، فينبغي أن تحتفل مع فريقك عند النجاح. فعندما تقدم شركتك الناشئة قفزة كبيرة إلى الأمام، سيكون القيام بذلك محفزًا كبيرًا ويجعل الناس يشعرون بالانتماء وسوف يركزون أيضًا على الأهداف الجماعية.

 16- افعل ما تحبه

يقول رجل الأعمال ريتشارد برانسون:"لم أكن أنوي أن أكون غنيا. المتعة والتحدي في الحياة هو ما أردت وما زلت أريد فعله. هل يمكنك تخيل نجم رياضي لا يحب اللعبة التي يلعبها؟ يبدو أنه من المستحيل أن يتمكن من الوصول إلى مكان ما دون أن يكون شغوفا به. ولا يختلف الأمر بالنسبة لروّاد الأعمال. فهم لا يفعلون ذلك فقط بسبب الثروات التي يأملون أن تأتي في النهاية. بل هم يحبون التحدي بصدق. وعندما يكونون ينشغلون بالصفقات ويخرجون بأفكار جديدة مبتكرة، يحصلون على دفعة الأدرينالين التي تجعلهم يستمرون. ولا يختلف ذلك عما يحصل عليه كبار الرياضيين عندما يكونون في الملعب أو في الساحة يفعلون ما يحبونه."


ما رأيك في هذه النصائح؟ ومن هم الرياضيون وروّاد الأعمال الذين يلهمونك؟ شاركنا في التعليقات!
الجاذبية الشخصية
مايو 22, 2020
0

تعليقات

البحث

الأكثر قراءة خلال السنة

18 علامة تدل على أنك على علاقة  بما يسمى "التوأم الشعلة"

هناك سوء فهم كبير لما يسمى بعلاقة "التوأم الشعلة" و ماهي فعلا.…

اكتشف 6 كتب ملهمة عن الثقة في النفس (تحميل مجاني PDF )

اكتشف 6 كتب ملهمة عن الثقة في النفس (تحميل مجاني PDF ) اكتشف 6 كتب ملهمة …

15 مهارة سوف تؤتي ثمارها إلى الأبد!

"لا يمكنك أن تحلق دون معرفة ومهارات." - ويلبور رايت لقد جمعنا لك …

اكتشف مكانك في سلّم الوعي !! 17 مستوى للوعي حسب مقياس هاوكينز

قسّم الباحث النفساني ديفيد هاوكينز مراحل الوعي لدى الإنسان من 1…

7 أشياء مضيعة للوقت لا يقوم بها الناجحون!

'إن لم تحقق حلمك سينتدبك أحدهم لتساعده على تحقيق حلمه.' - توني غ…

14 نصيحة لحياة طويلة من طبيب ياباني عاش لمدة 106 سنة !

"استمع إلى الطبيب الذي يعرف." الدكتور شيجياكي هينوهارا ليس طبيبً…

9 مؤشّرات تكشف لك عن شعلتك التوأم Twin Flame

يُقال اللحظة التي تلتقي فيها بشعلتك التوأم هي اللحظة التي تبدأ فيها…

8 كتب رائعة يجب أن تقرأها قبل سنّ الثلاثين!

ما رأيكم في بعض الكتب   الرائعة التي ستغيّر حتما مجرى حياتكم و طريقة ا…

7 مشاعر غريزية يجب عليك الاستماع لها دائما !

"ثق في حدسك. تعتمد الحدس عادةً على حقائق يتعامل معها العقل اللاواعي. …

اشهر طبيب نفسي يكشف عن 22 قاعدة في الحياة ستغير حياتك 180 درجة

ميخائيل ليتفاك هو أحد أشهر علماء النفس والمعالجين النفسيين في العالم، وهو…