قوة الوحدة!

قوة الوحدة!

عادة ما تخيف الوحدة الناس. البقاء وحيدا طيلة الوقت أمر غير مرغوب فيه، لكن الإنفصال عن المجموعة لبعض الوقت لتقضي الوقت لوحدك مفيد كثيرا.
إليك قوة الوحدة:
البشر مخلوقات إجتماعية، لكن الكثيرعاشوا حياة الوحدة، فالبعض يعيش حياته في الغابة أوالصحراء فقط ليبحث عن الحياة الروحية والإتصال بوضوح مع الله. لكن يتم السخرية من الوحدة في عصرنا هذا و قد يعتبره البعض أمرا غريبا و يتهمون الشخص مجنونا أو يخطط لهجوم إرهابي أو قاتلا متسلسلا أو ساحرا.
 هل هذا يعني أنَ الوحدة سيئة؟ لا بالتأكيد.
قد تكون الوحدة نعمة فقد أثبت العلم أنَ قضاء الوقت لوحدك له الكثير من الفوائد. يمكن أن تكون الوحدة مصدر قوة إن تم إستعمالها بحكمة للحصول على صحة جيدة والسعادة و النجاح. يمكَنك البقاء وحيدا من التَأمل والتَفكير في الحياة وأيَ إتَجاه عليك إتَخاذه و ما عليك تجنَبه في المستقبل. يمكنك أن تخطط لكل شيء مسبقا وأن يكون لك قرارواعي تجاه أي أبواب عليك غلقها لتفتح أخرى.
الإنتاجية هي إحدى مزايا الوحدة. عندما تقضي الوقت لوحدك تنعدم الإلهاءات. لا يمكن التخلي عن التفاعل و التواصل مع الآخرين و تصفَح أو مشاهدة المسلسلات والأفلام، لذا عندما تقضي وقتا لوحدك عليك أن لا تستعمل هاتفك أو تتصفح مواقع التواصل الإجتماعي. إن تمكنت من فعل ذلك فستستطيع تحقيق ما إعتقدته مستحيلا مع وجود كل تلك الإلهاءات.
تمكَنك الوحدة أيضا من معرفة نفسك أكثر. عندما تمارس التَأمل تتمكن من إكتشاف ما يجري داخل عقلك و جسدك، وبالتالي تتمكن من إتخاذ قراراتك بشكل أفضل. عندما تتعلم تقدير مرافقة نفسك تصبح أقل إعتمادا على الآخرين و تصبح أكثر قدرة على التَخلي عن العلاقات السلبية.

هناك تعليق واحد:

  1. فن الاستغناء والتجاهل والغياب عن البشر امر رائع جدا حيث تصبح لديك شخصية غامضة كاريزمية

    ردحذف