القائمة الرئيسية

الصفحات

"الكراهية هي أحد أنواع الحوامض التي تتلف النفس و لا يفرق هذا الحامض بين كره النفس لذاتها أو كره الآخرين لها."إريك ماريا ريمارك.
عادة تكون تجربة كره النفس مرتبطة بالإكتئاب وهو طريقة للتأقلم مع معتقدات حول الذات ومكانتها في العالم. قد تؤدي إلى التخريب الذاتي و الإنتحار.
إليك مراحل التغلب على كره الذات:
عندما نكبر تتكون في أذهاننا صورة أساسية عن أنفسنا و عن محيطنا. تتكون هذه الصورة من مجموعة من الأحكام عما هو مرغوب فيه أوغير مرغوب فيه. خارج إحتياجاتنا الأساسية كالأكل و المسكن حددنا خصائص علينا أن نتماشى معها لنتمكن من  أن ننسجم مع الآخرين، و خصائص أخرى غير مرغوب فيها والتي تجعل المرء أقل مرتبة من الآخرين.
قد يخبرنا والدانا أنه لا مكان للإبداع في المجتمع، المهم هو المال فحسب، أو قد يخبرنا المجتمع أنه لا أهمية لنا إن لم نتزوج و نرزق بأبناء. إذا الخطوة الأولى التي عليك إتباعها هي:

1.أدرك أن الكره يأتي من الحكم


في أغلب الأحيان نخلق قائمة من المتطلبات التي علينا إتباعها لكي نكون راضين عن أنفسنا. لكن إن فشلنا في التماشي و إتباع هذه المتطلبات  نصبح غير راضين و نبدأ بكره أنفسنا حتى إن تعلق الأمر بعوامل خارجية لا يمكننا التحكم بها. لا تزعجك الأحداث التي تقع بل طريقة نظرك إلى تلك الأحداث هي التي تجعلك تكره نفسك.
لكن مع مرور السنين  يتغير حكمك على الأشياء و تتغير نظرتك إليها لذا عليك ألاَ نثق بتلك الأحكام.  
قد نكره أنفسنا بسبب أخطاء أو قرارات خاطئة إرتكبناها في السابق  كإيذاء الآخرين عمدا أو تخريب الذَات لكن المعاقبة نفسك الآن لا تساعدك. حديثك السلبي مع نفسك خاصة عندما لا ينمَ عن وعي تام قد يكون مؤذيا جدا.

2.عدد النَعم


التركيز التام عما هو جيد في حياتك وعلى اللحظة الحاضرة طريقة ناجعة في التخفيض من عدم الرضا. كره الذات هو نوع تدميري نابع من عدم الرضا. عندما تتخلى عن هذا الإحتياج الدائم إلى ما هو غير متاح ترى الأشياء الجيدة في حياتك وفي  نفسك و أنك تحتاج أقل بكثير مما إعتقدت. لتكون سعيدا عليك أن تقدَر تلك الأشياء الصغيرة في حياتك كأن يكون لك مسكن و أكل و عائلة و أصدقاء مثلا.

3.كل شيء سلبي يأتي بشيء إيجابي


لكل شيء جانب آخر وفي كل سيء جانب جيَد. لا يمكن أن يكون هناك عالي دون وجود منخفض، ولا يمكن أن يكون هناك جمال دون قبح، ولا وجود لشيء إيجابي دون وجود شيء سلبي. عندما ننشغل بكره أنفسنا لا نتمكَن من رؤية الجانب الآخر و لا نرى سوى الجانب السلبي من الظَرف.

4.إسمح لنفسك بأن تكون تعيسا


أعطي لنفسك الفرصة لتكون تعيسا لفترة من الوقت، لنقل يوما واحدا مثلا. لكن خلال هذا اليوم عليك أن تكون لطيفا مع نفسك. تقبَل نفسك كما هي أولا و عاملها بلطف وعناية أيضا وهذا هو حب الذات. رتَب غرفتك و أطبخ لنفسك طعامك المفضل و أغلق هاتفك و أجَل أعمالك، فقط إستمتع بوقتك و إسترخي. هذا سيمكنك من التحسن بشكل أسرع.

5.لا يهم كم مرة تسقط المهم هو وقوفك مجددا


قد يكون هذا العودة إلى العمل ببساطة، أوالتَحدث مع صديق، أوالخروج والتَجوال في الغابة. هذا يجعل الطاقة تنساب إلى جسدك مجددا. قد لا يرغب جسدك أو عقلك بهذه الأشياء، لكن من المهم أن تتبع طريق الحكمة وهو أنك تعرف بأن فعلك لهذه الأشياء يجعلك تشعر بحال أفضل و لن تكون هناك فرصة لتكره نفسك.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع