5 هوايات تحسْن الوظائف الدماغية


يحتاج الدماغ إلى التمرين مثل أي جزء آخر من الجسم. إهمال تنشيط عقلك باستمرا سيتركه ضعيفا وعرضة لأمراض مثل الزهايمر وغيره من أشكال الخرف. الجميع بحاجة إلى هواية أو اثنتين في حياتهم. والأهم من ذلك ، يحتاج الجميع إلى شيء ما للحفاظ على أدمغتهم متقدة. إن التحدي الذي يواجهه معظم الناس، بصرف النظر عن إيجاد الوقت، هو العثور على هواية غير مكلفة. إليك 5 هوايات تشحذ العقل ويمكن للجميع تعلمها:

1. لعب الشطرنج


قد يطلق عليها لعبة الملوك ولكننا نعلم جميعا أن الملكة تدير العرض. لم يفت الأوان بعد لتعلم أكثر لعبة لوحية شعبية في تاريخ البشرية. من السهل جدًا إدراك قواعد الشطرنج ، لكن الاحتمالات لا تنتهي عملياً بقدر ما ستنتهي كل جولة. لا تعتقد أن نوادي الشطرنج مخصصة للأطفال والمهووسين وحدهم - فمعظم المدن والبلدان بها مجموعة متنوعة من الأندية التي ترحب بالناس من جميع الأعمار ومختلف مستويات المهارات.

2. العزف 


 إن محاولة تعلم آلة موسيقية أمر جيد جدا أيضًا لعقلك. يمكنك العثور على دروس للمبتدئين في الكثير من مواقع الانترنت الآن بشكل مجاني. فقط احصل على آلتك وخصص وقتا لممارسة هوايتك وانطلق.

3. القراءة


بفضل وجود المكتبات العامة، ستكون الكتب دائمًا مجانية إذا قمت بإعادتها في الوقت المحدد. ثبت أن قراءة الكتب تعمل على تحسين العقل وتدعيم خفة الحركة الذهنية. 



4. التصوير الفوتوغرافي


تعد جودة الكاميرات التي تتوافق مع أجهزة iPhone الحالية وأجهزة Android الرائدة مذهلة للغاية. أصبح تعلم التصوير الفوتوغرافي للهواة أسهل أو أكثر شعبية . يتطلب تعلم كيفية العثور على الموضوعات المرغوب فيها ، سواء أكانت أشخاصًا أو أماكنًا أو أشياء ، وتأطيرها من أجل إنشاء صورة رائعة ، مهارة رائعة. وبعبارة أخرى ، فإنه يتطلب أنواع التركيز على الدماغ التي تعتبر تمرينًا عقليًا. حيث تستمتع طوال الوقت ويمكنك العمل بما يتوفر لديك من أدوات.

5. العمل التطوعي


تعتبر التفاعلات الاجتماعية أساسية لتقليل فرص إصابتك بالخرف لاحقًا في حياتك. إن المشاركة في الجمعيات والمنظمات التي تتماشى مع معتقداتك وأولوياتك لا يمكن أن توفر فقط إحساسًا بالإنجاز بل تساعد في جعلك مفكرًا أفضل على المدى الطويل.



تأتي الهوايات بجميع أشكالها والجميع بحاجة إلى شيء للقيام به لنتحمل مسؤولية أدمغتنا طوال فترة وجودنا هنا على الأرض. ا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق