ٍ3 أشياء من شأنها أن تقتل علاقتك بسرعة

ٍ3 أشياء من شأنها أن تقتل علاقتك بسرعة

لا توجد معادلة سحرية أو صيغة سرية للعلاقة المثالية. كل علاقة تعمل بطرق مختلفة وعلى الرغم من ذلك هناك بعض الأشياء التي تقتل جميع العلاقات بسرعة. بصرف النظر عن مدى كون الشريكين مثاليين لبعضهما البعض ، فهذه الأشياء الثلاثة هي طرق مؤكدة لإحداث أضرار لا يمكن إصلاحها:



1 - انعدام التواصل
لا بد أنك سمعت ذلك مرارًا وتكرارًا لأنه أمر مهم جدًا - فالتواصل هو مفتاح العلاقة السعيدة. بينما هناك أوقات نتواصل فيها أكثر من الآخرين، هناك أيضا أوقات يكون فيها التواصل جزءًا يتطلب المزيد من الجهد وعندما يموت تمامًا ،  تعلم أن صمة مشكلة.
هل تبذل جهدا واعيا للتواصل؟

2 - المنافسة الدائمة

هل أنت شخص ذو قدرة تنافسية عالية؟ انتبه لذلك حين يتعلق الأمر بالعلاقة فعلى الرغم من أن بعض المزاح التنافسي جميل ومقبول في العلاقة ولا بأس أن تكون دائمًا في منافسة مع شريك حياتك. لكنيجب أن تدرك كيف ترسم الخط الفاصل بين المزاح التنافسي الصحي والتنافس المؤذي.
هناك بعض الأشياء الأساسية التي يجب أن تسألها لنفسك لتعرف كيف ترسم ذلك الخط الفاصل ؛

  • هل يمكنك الاحتفال مع شريك حياتك عندما يفوز بشيء ما؟ خاصة إذا كان لا يناسبك ولكنه يسعده؟
  •  هل تشجع شريك حياتك على النجاح؟
  • هل يجعلك شريك حياتك تشعر بالغضب؟
  • هل تستطيعان العمل معا لتحقيق الهدف؟
  • هل تشعر بالحماس لمشاركة نجاحك مع شريك حياتك أم أنه يجعلك تشعر بالتوتر؟

 فكر في كيفية إجابتك على الأسئلة أعلاه وستجد أنك تعرف الإجابة - سيكون لديك هذا الشعور الغريزي إذا كان هناك شيء غير صحيح.

قد يهمك أيضا : 
لا تقل "أنا أحبك" قبل أن تجيب على هذه الأسئلة الأربعة بأمانة


3 - وضع نفسك دائما أولا
هذا يمكن أن يكون مربكا بعض الشيء لذلك تحمل معي. قيل لنا إن وضع أنفسنا أولاً هو الشيء الصحيح ويجب أن نفعله لنهتم بأنفسنا، وهذا صحيح تمامًا. تحتاج إلى معرفة كيفية وضع نفسك أولاً و تلبية احتياجاتك ورغباتك. ومع ذلك، إن العلاقة هي شراكة وفي الشراكة يجب على كلاكما التنازل قليلا لتكون الأمور متزنة لأنك إذا كنت تضع نفسك دائمًا أولاً ، فقد تتأرجح كفة الميزان قليلاً في الاتجاه الخاطئ. أحد العلامات الجيدة حول العلاقة الصحية هو أنك لن تشعر بالحاجة إلى وضع نفسك دائمًا في المرتبة الأولى لأن شريكك يضعك في المرتبة الأولى دون الحاجة إلى ذلك.

إرسال تعليق

0 تعليقات