القائمة الرئيسية

الصفحات

9 مؤشّرات تكشف لك عن شعلتك التوأم Twin Flame


9 مؤشّرات تكشف لك عن شعلتك التوأم Twin Flame

يُقال
اللحظة التي تلتقي فيها بشعلتك التوأم هي اللحظة التي تبدأ فيها الأرض تحت قدميك بالدوران

هناك الكثير من نقاط الاختلاف بين "الشعلة التوأم" twin flame "و توأم الروح" soulmate، فالعلاقات مع الشعلات التوأم  تميل إلى أن تكون حماسية جدا  ، وأحيانا مؤلمة بشكل كبيرخاصة انّ توأم الشعلة  لا يختار الوقت المناسب للدخول الى حياتك.
الالتقاء به هو أشبه باجتماع روحيّ , بحيث تشعر فجأة بأن شخصاً مهماً قد دخل حياتك للتّو . فجأة ياتيك شعور غامر بأن حياتك ستتغير بطريقة لا تستطيع ادراكها حتى الآن - ومع ذلك فأنت تعرف من خلال حدسك أن التغييرات ستكون رائعة ، فالشعلة التوأم ستساعدك حتما على إيقاظ جوانب كثيرة في نفسك كإبراز ما عليه عليه حقًا.
  في هذا المقال سنقدّم لكم أيها الرائعون بعض المؤشرات التي ستفيدكم بشكل فعّال في التعرّف على شعلاتكم التوأم



1. أنت منجذب له بشدة

بدون أي سبب حقيقيّ ، تشعر وكأنك تعرف هذا الشخص من قبل ، حتى لو كنت قد التقيت به للتو. فهناك شعور عميق بالألفة عندما تكون معه . قد يبدو الشعور غريبا لكنّه يحدث معنا حقّا و نصادفه فعلا مع الكثير من الأشخاص في حياتنا.

2. تكون منفتحا أمامه بشكل رائع

يمكنك تبادل أفكارك  و معتقداتك مع "توأمك" , حتّى تلك التي تتجنّب التحدّث عنها مع غيره خشية الدخول في نقاشات عقيمة أو غير متوازنة  . هؤلاء أيقظوا فيك الشعور بالأمان و القبول فتشعر و كانّك تخاطب نفسك , فيتفاعلون معك بكلّ هدوء و ايجابيّة و يتقبّلون اختلافك مهما كان غريبا للبعض.

3. يدخل ويخرج من حياتك باستمرار

 أنتما الآن معًا ، ثم لا تكونون كذلك ، ثم تعودون مرّة اخرى. فعلى الرغم من حقيقة أنكما تحبان بعضكما أكثر من أي شيء آخر ، فإنكما تتقبلان أنّ لكل مرحلة من الحياة ظروفها و متطلّباتها، و حلّ العلاقة قد يكون ضروريّا في بعض الأحيان , كما أنّ  العودة الى التواصل أمر ضروري في وقت لاحق. أنتما تتقبّلان بمرونة ما يطرأ على العلاقة كما لا تجدون أيّ مشكلة في التواصل من جديد.

4. أنتما مثال حيّ لازدواجية الوجود

أنتما تمثّلان اليان و اليانغ , الفكرة الرائعة و الحقيقية لثنائيّة الوجود.  وخير دليل على ذلك أنّكما تختلفان في الكثير من الأشياء لكنكما تتناغمان بحيث تشعران وكأنّ أجزاء منكما كانت مفقودة و قد استرجعتُماها لحظة لقاءكما الاوّل. يمكن أن يكون أحدكما "روحاني" أكثر من الآخر. أو أن يكون احدكما أكثر عاطفة  ، والآخر عمليٌّ جدّا. في جانب آخر, أنّ شعلتك التوام تدفعك إلى اكتشاف أشياء و مزايا و صفات جديدة فيك لم تكن تعرفها من قبل.

5. العاطفة تغمرك بشدّة عندما تلتقيه

ربّما تتميّز بقدر كبير من العقلانيّة و قد تظنّ نفسك صعب المِراس أو قويّ للغاية لدرجة ألّا أحد يستطيع تحريك شعور ما بداخلك. لكن على خلاف ذلك سوف تجد نفسك أصبحت أكثر عاطفية عندما تلتقي بشعلتك التوأم . و مردُّ ذلك أنّك كنت تقمع هذا الشعور الرائع بالحبّ و الانسياق للعاطفة و الطاقة القويّة التي تميّزها ، و هذا الشخص أتى أخيرا ليُساعدك لادراك ذلك و للتشافي من الكبت و القمع.

6. الشيء الصحيح في الوقت الخطأ

قد تدخل في حياة هذا الشخص في الوقت غير المناسب او العكس كأن يأتيك هو و أنت تخوض غمار علاقة ما مع شخص آخر، فتشعر بالارتباك و تبدأ بطرح أسئلة عديدة على نحو : لماذا الآن؟ ما هي الحكمة في ذلك ؟ و كيف يمكنني التخلص من هذا الشعور  ؟ هذا أمر عاديّ  . لكن في وقت ما عليك الاختيار بين البقاء في علاقتك المثاليّة و الهادئة رغم نقصها للعاطفة , أو التشبث بتوأمك الشعلة و مواصلة العلاقة الجديدة معه رغم ما تخفيه من غموض و ألم. ولا ينبغي الخلط هنا بين الألم و الحب, فالحب ليس مؤلمًا. و لكن كل ما يقف في طريقكما يمكن أن يكون كذلك.  لذلك فإن أسوء ما يميّز هذه العلاقة انّها أتت في وقت غير مناسب أو بعد فوات الأوان خاصة إذا كان الشخص متزوجا..

7. أنتما أكثر من مجرد عاشقين

أنتما تمثّلان معلمّان لبعضكما البعض , كما أنكما أفضل صديقين على الاطلاق. التواصل بينكما عميق بشكل رائع فتضيفان لبعضكما الكثير , كما أنّ الشعور بالحبّ بينكما لا يتميّز بالفتور أبدا مهما طالت علاقتكما. فدائما تجدان الفرصة للتجديد و المغامرة و تفعلان كلّ ما يمكن أن يجدد طاقة الحبّ و المتعة في حياكما. انتما ببساطة تثابران لابقاء العلاقة مثالية و أكثر انسجاما.

8. بينكما حبل طاقيّ قويّ جدا

يمكنك أن تشعر بما يشعر به أو تعرف ما يفكّر فيه دون ان يخبرك بشيء. كأنكما روح واحدة في جسدين . سوف تستغربان من قوة تنبّئكما بمشاعر بعضكما البعض . كأن تشعر بألمه أو سعادته أو جوعه أو قلقه أو نجاحه أو فشله حتى لو كان في الطرف الاخر من العالم. فالتخاطر الذهني قويّ جدا بينكما لدرجة أن تتصل به في نفس اللحظة التي كان يفكّر بك فيها.

الخيط غير المرئي بين شخصين مقدر لهما أن يكونا معا!

9. بينكما نقاط تشابه عجيبة

الى جانب نقاط الاختلاف التي تميّز أحدكما عن الاخر. فمن الممكن أن تلاحظا وجود نقاط تشابه غريبة كأن تتشاركا في نفس تاريخ الميلاد أو التشابه الصارخ في ملامح الوجه , أو نفس الميل لهواية ما أو رياضة ما. كما أنكما تتقاسمان نفس وجهات النظر الخاصة بموضوع ما .. و الكثير من نقاط التشابه التي ستثير غرابة الكثير من حولكم ..






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

قائمة التصفح