13 علامة تدلّ على انّ مداركك العقلية سليمة جدا




قبل سنوات عديدة ، قامت الباحثة النفسية  نانسي إم سي وليامز ، بإنشاء قائمة من الاعراض التي تؤكد على سلامة  الصحة العقلية للأشخاص و منذ ذلك الحين تمّ تبنّي هذه القائمة علميّا و أصبحت هذه العلامات مقاييسا لتوازن المدراك العقلية لايّ شخص.



فكما عوّدناكم في  اوديولابي , نحن نرغب دائما في مساعدة قرائنا على الاهتمام بصحتهم ونقترح عليكم اليوم الاطلاع على  هذه القائمة حتى تتمكنوا من معرفة ما إذا كنتم بحاجة إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لجوانب معينة في شخصياتكم او في صحتكم النفسية.


1. انت قادر على ان تقع في الحبّ

تنطبق هذه النقطة بالذات على علاقتك بعائلتك و بشريكك على السواء ، وعلى أي شخص آخر يمكن ان يكون ضمن دائرة علاقاتك ، فالقدرة على الانفتاح على الأشخاص و على تقبّل تواجدهم في حياتك بكلّ حبّ هي الخطوة الأولى نحو صحة عقلية سليمة و متوازنة.

2. أنت قادر على العمل و الابداع

هذا يعني أنك لا تسعى فقط الى التقدّم  في مشاريعك المهنية  او الاستقرار في وظيفتك الحالية فحسب ، بل تعني هذه النقطة انت قادر أيضا على  خلق شيء مهم لك وللآخرين. و هذا يرتبط بشكل مباشر برغبتك الجامحة في ترك بصمتتك الخاصة في حياة غيرك . أي باختصار انت لا تعيش لنفسك فقط بل غنّك تكرّس حياتك و مجهوداتك لاسعاد من حولك. و هذا يدلّ طبعا على صحة نفسية و عقلية منقطعة النظير.


3. انت قادر على المزح و القاء النكات

يكون الشخص الطبيعيّ قادر على نسيان الجديّة أحيانا و الاندماج في جو من الفكاهة و التمتع بروح الدعابة , هذا كلّه يساعدك على الخروج من حالات التوتر و الاكتئاب  و الضغط اليوميّ . جرّب أيضا ان تخصص وقتا للعب أو مشاهدة الأفلام الممتعة او حتى الأفلام الكرتونية المضحكة , سيكون هذا رائع حقا !

4. أنت قادر على اختيار علاقات آمنة

هنا عليك ببساطة أن تحافظ على صحتك النفسيّة بنفسك و ذلك من خلال التخلص من كلّ العلاقات السامة او الأشخاص السلبيين و اخراجهم من حياتك . فغريزة الحفاظ على الذات متأصلة في جميع البشر وهكذا ، يميل الأشخاص الأصحاء عقليا إلى تجنب كلّ ما يعكّر صفو مزاجهم..

5. أنت قادر على ان تكون مستقلا و مكتفيا ذاتيا

بعبارة أخرى عليك أن تتخذ قراراتك الخاصة و ان تكون مسؤولا عن خياراتك , و أن تكتفي بذاتك دون أن تتعلق بالاشخاص او تحتاج لاحد ما خاصة من الناحية المالية. فالاكتفاء الذاتي اول شرط لتكون شخصا قويا و حازما .

6. ان تكون قادرا على قبول الاخرين باختلافاتهم

لا يمكننا أن نكون كائنات "مثالية" ، ولا يمكن أن نكون تناسخًا للشر الكُلّي , فكل شخص يجمع بين الصفات الجيدة والسيئة والشخص السليم عقليًا يقيّمها ويتقبّلها بكلّ رحابة صدر ..

7. أنت قادر على التعافي بسرعة من الماضي

عقلنا لا يمكن أن يبقى لفترة طويلة في حالة من التوتر او الحزن او الاكتئاب . بل غنّه يحفّز لديك القدرة على التكيف مع التغيير و تقبّل الخيبات و الإخفاقات مع مرور زمن عليها . فالمقاومة عرَضٌ غير صحّي و التخلص منها دليل قويّ على انك شخص متوازن و قويّ.

8. انت تحترم نفسك جدا

لا يجب ان تكون كثير الانتقاد لنفسك عند كلّ خطئ أو سوء تدبير . في المقابل من غير الصحّي ان تبالغ في تقدير ذاتك ،ففي حالة الانتقاد انت تضع نفسك في حفرة ضيقة تدمّرك شيئا فشيئا , و في حالة تقدير الذات المبالغ فيها  فإننا نخاطر بالابتعاد كثيراً عن الواقع , و في الحالتين  سيتسبب ذلك في الإحباط والتوتر وخيبة الأمل.

9. انت قادر على الدخول في تجارب جديدة دائما

ان المغامرة و الدخول في تجارب مثيرة من بين الغرائز البشرية الطبيعية جدا . فلن تكون قادرا على التعرف على العالم و الأشياء و الأشخاص دون ان تخوض غمار الحياة و تتغلغل في علاقات متنوعة و مفيدة.


10. أنت قادر على حماية نفسك نفسيّا

عندما نتعرض للتوتر أو القلق ، يحاول دماغنا "الهروب" منه عن طريق تجاهل المشكلات او محاولة حلها بشكل عقلانيّ. كل هذا يساعدنا على الحفاظ على حالة "الهدوء" و السكينة الروحية. ومع ذلك ، فإن الشخص السليم يتعارض أحيانًا مع رغباته اللاشعورية أو يفعل ما يشعر أنه ضروري وليس ما يريد فعله حقًا. وهذا امر طبيعيّ و لا يدعو للقلق.

11. أنت تُوازنُ بين مصلحتك و مصلحة غيرك

نحن نتحدث هنا عن القدرة على مراعاة مصالحنا الخاصة وكذلك مصالح و "راحة" الآخرين المهمّين بالنسبة لنا. هذا الامر هو قيمة أخلاقية لا يتميز بها الا الأصحاء عقليّا , فإذا كنت لا تُؤْثر الا مصلحتك الخاصة فاعلم انّك مضطرب و تحتاج لعلاج فوريّ.

12. انت قادر على الاستمتاع بالحياة

الشعور بالحيوية و التفاؤل و الاقبال على الحياة هي أحدى العلامات الرئيسية لوجود عقل سليم و متوازن , فالاحباط و الانطواء على الذات لفترة طويلة يمنعانك عن رؤية الجانب المشرق المشرق من الحياة , ذلك الجانب الذي علينا الاستفادة منه و الاستمتاع به قدر الإمكان.

13. أنت قادر على تقبّل حالات ضعفك و عجزك

ستساعدك تجربة الغضب والألم على فهم نفسك ونقاط ضعفك و قوتك أيضا . فلن تكتشف قدراتك الكامنة حتى تمرّ بكلّ تلك الحالات و الاحاسيس المتناقضة , لتتمكن بالتالي من استثمارها لصالحك.


ما رأيك ؟ هل كان هذا المقال مفيدًا؟ هل ترى أي شيء يمكنك إضافته إلى هذه القائمة؟ مساحة التعليق لك!

حمل كتاب العقل الخارق لكارول فوردمان


هناك تعليق واحد: