10 أسرار غامضة دفنت بموت أصحابها

مرحبا بكم أعزائي المتابعين اليوم جمعنا لكم قائم بأشهر الشخصيات التي ماتت تاركة وراءها  اسرارا كبيرة عن حياتهم الخاصة و اكتشافاتهم العلمية.
10. بنجامين فرانكلين
بنجامين فرانلكين هو مفكر و مخترع أمريكي و قد شهر بكونه احد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة.   عرف فرانكلين أيضا بعلاقاته النسائية المتعددة التي كان نتيجتها إبن غير شرعي بقيت أصوله غامضة يدعى ويليام فرانكلين. فرانكلين لم يفصح ابدا عن هوية والدة إبنه. و قد فشل المؤرخون و حتى المقربون منه في تلك الفترة في كشف هذا اللغز.  كل ما توصلوا لمعرفته هو ان ابنه ولد قبل زواجه مما يجعله إبنا غير شرعي.

على الرغم من ذلك نال ويليام شهرة عندما ساعد والده في القيام بتجربة الطائرة الورقية الشهيرة التي أثبت فرانكلين من خلالها أن البرق و الكهرباء هما نتيجة نفس الظاهرة لكنه لم يفصح ابدا عن هوية والدته.
9. القبطان ويليام طومسون
سنة 1820 و أثناء حرب البيرو  من اجل استقلالها إحتاج سكان مدينة ليما إلى حماية ثرواتهم من النهب لذلك قرر القادة نقل الثروات بحرا إلى المكسيك. كلف الكابتن ويليام و طاقمه بنقل الكنز الذي قدرت قيمته ب208 مليون دولار لكن القبطان و رجاله اتفقوا على قتل  جميع المرافقين ونهب الاموال ثم دفنها في مكان ما قرب ما يعرف حاليا بكوستا ريكا.

و رغم القاء القبض على القبطان و رجاله و منحهم فرصة العيش مقابل الافصاح عن مكان الكنز إلا أنهم نجحوا في الهروب و لم يسمع عنهم شيء منذ ذلك اليوم و بقي مصير الكنز و موقعه لغزا محيرا إلى يومنا هذا.
8. موريس وارد
في ثمانينات القرن الماضي إخترع الحلاق السابق موريس وارد اختراعا كان بإمكانه تغيير العالم. دفع حادث تحطم طائرة مميت عرف بحادثة مانشستر وارد على خلط انواع من البلاستيك الغير سام المقاوم للحرارة. في النهاية نجح في إختراع مادة بخاصيات تبديد حرارة عالية مقاومة لأشعة الليزر و المشعلات الحرارية سماها ستار لايت. لكن للأسف رفض وارد بيع براعة اختراعه للشركات المنتجة و رفض الإفصاح عن تركيبة ستار لايت حتي للمقربين منه. و بموته سنة 2001 ضاعت التركيبة للأبد.
7. يوهان بيسلر
سنة 1712 قام المخترع الألماني بإختراع عجلة دوارة تعمل اليا  دون الحاجة إلى أي نوع من الطاقة قادرة على رفع الأثقال دون التوقف عن العمل. و سنة 1717 إكتسب إختراعه شهرة واسعة بين العلماء و العامة. دارت عجلة بيسلر مدة 44 يوما متواصلة دون التزود بالطاقة حسب الاخبار التي راجت في تلك الفترة. لكن بيسلر دمر إختراعه لأنه كثير الريبة ثم مات بعد ذلك إثر سقوطه من طاحونة هوائية. و بذلك لم يتمكن احد من معرفة سر نجاح إختراعه.
6. البابا بول الثاني
في الكنيسة الكاثوليكية يعين البابا الكرادلة لكن أحيانا يعين الكرادلة دون الإعلان عن اسمائهم و دون القيام بمراسم علنية لأسباب سياسية بحتة الهدف منها حماية الكرادلة القادمين من دول معادية. في هذه الحالة الشخص الوحيد الذي يشرف على هذه العملية هو البابا و هو الوحيد الذي يعرف هوياتهم.
خلال حياته عين البابا كرادلة بصفة سرية  من الصين و اوكرانيا و لاتفيا كشف عن أسمائهم لاحقا. و عين شخصا رابعا مات قبل الإفصاح عن هويته و في هذه الحالة أصبح تعيينه ملغى و بقيت هويته سرا إلى يومنا هذا.
5. بيتهوفن
بعد وفاة الموسيقار الشهير بيتهوفن سنة 1887 تم العثور على رسالة موجهة للألمان بعنوان "حبيبتي الخالدة". كتب بيتهوفن هذه الرسالة المتكونة من 10 صفحات في وقت ما سنة 1812 لكن بقيت هوية حبيبة بيتهوفن مجهولة. إقترح الباحثون أن حبيبة بيتهوفن قد تكون أنتونيا برانتانو على الرغم من ان بيتهوفن صديق مقرب من زوجها. تكهن المؤرخون بأسماء عديدة لكن بيتهوفن هو الشخص الوحيد الذي يعلم سر اسم حبيبته.
4. انطونيو ستراديفاري
الإيطالي انتونيو ستراديفاري معروف بصناعة  الآلات الوترية و تحديدا كمنجات تصدر أصوات استثنائية. لكن لم يفصح ستراديفاري عن سر حرفته و لم يترك أي ملاحظات تذكر حول كيفية صناعة كمنجات بهذه الحرفية. و على الرغم من محاولات العلماء المتعددة فشلت جميع المساعي في نسخ كمنجات ستراديفاري. حاليا بقيت 650 من صنع ستراديفاري نفسه و هي تعد من اغلى و اندر الكمنجات في العالم.
3. آرن بيرلينج
سنة 1940 قامت المانيا بفرض سيطرتها على النرويج  كجزء من حملتها التوسعية و قامت روسيا بالسيطرة على فنلاندا كإجراء مضاد لألمانيا. فوجدت سويسرا وهي دولة محايدة نفسها بين دولتين متعاديتين. فلجأت للتجسس على ألمانيا من خلال إختراق ما كان يعد  الشيفرة الاكثر صعوبة و تعقيدا. تمكن بيرلينغ من حل شيفرة الألمان بعد اسبوعين من العمل و بإستخدام قلم رصاص وورق فقط. مما مكن الحكومة السويدية من إختراع آلة تقرأ الرسائل المشفرة. لكنه رفض الإفصاح عن الطريقة التي إستخدمها لفعل ذلك.
2. جيروم أوف ساندي كوف
في الواقع هذا الرجل لغز كبير. تم العثور على جيروم على شاطئ في مقاطعة نفوفا سكوشيا. و كان غير قادر على الكلام على الأرجح بسبب إصابة في رأسه. لكنه عندما سئل عن إسمه ذكر شيئا مشابها لجيروم فتم تسميته بهذا الإسم. هذا ليس أغرب ما في الأمر فقد تم العثور على جيروم و ساقاه مبتورتان إلى حد الركبة و مضمدتان. عاش جيروم متنقلا من بيت الى اخر إلى حين وفاته و لم يفصح ابدا عن ما حدث له. و باءت مجهودات المؤرخين في معرفة أصوله أو سبب بتر ساقيه  بالفشل.
1. نيكولا تسلا
أراد المخترع و المهندس تسلا ان يغير العالم بإختراع طاقة لاسلكية, لفعل ذلك قام ببناء برج واردن كليف بتمويل من جاي بي مورغان و إستخدام الغلاف الجوي كناقل للطاقة. لكن من سوء حظه شكك المخترعون و الصحفيون في قدراته و خسر مصدر تمويله الرئيسي. بما ان تسلا كان غارقا في الديون لم ير مشروعه النور أبدا. و عندما توفي سنة 1943 دفنت مشاريعه معه..

نموذج الاتصال